البورصة وأسواق العملاتخاص

“نعيم” تحدد القيمة العادلة لسهم القلعة القابضة

حددت وحدة أبحاث بنك الاستثمار”نعيم” القيمة العادلة لسهم شركة القلعة القابضة للاستثمارات المالية عند 4.16 جنيه، مع توصية بالشراء، علمًا بأن السهم يتداول بالبورصة عند مستوى 3.96 جنيه.

وقالت “نعيم” في ورقة بحثية إن الشركة سجلت نتائج متباينة خلال الربع الأول من العام الحالي على مستوى الأداء التشغيلي، متأثرةً بتراجع أداء شركة أسيك للأسمنت، نظرًا لأن مصنع التكامل تضرر بانخفاض قيمة العملة المحلية وارتفاع تكاليف الوقود ولفتت إلى أن الربع المذكور سجل أرباح فروق عملة بقيمة 182 مليون جنيه تتعلق بانخفاض قيمة الجنيه، مقابل الدولار كما خلى الربع من أي بنود تتعلق بأرباح أخرى غير نقدية، اضمحلالات أو مخصصات.

يذكر أن الشركة لم تنتهي بعد من عملية البيع أو التخارج من مصنع زهانة للأسمنت (الجزائر)، وشركة إيساكو (ESACO)، وشركة أراسكو (ARESCO). فقد أبدت الشركة اهتمامها ببيع مصنع التكامل للأسمنت في السودان، والذي يمثل إحدى التطورات الجديدة، التي قد تُعزى إلى تزايد أجواء عدم اليقين تجاه المخاطر السياسية وفيما يتعلق بعملية البيع المرتقب أن تقوم بإجرائها شركة أسيك للأسمنت من خلال بيع مصنع زهانة للأسمنت لصالح المجموعة الصناعية لأسمنت الجزائر ”جيكا” Groupe Industriel Des Ciments (فقد تم تأجيل صفقة البيع مرة أخرى، وعلى هذا من المتوقع استكمال الصفقة النهائية في 2020 .

تكمن العوامل الإيجابية التي من شأنها دعم القلعة القابضة في شركاتها التابعة العاملة بمجال الطاقة، وهي شركتي المصرية للتكرير والقلعة القابضة، فمن المتوقع أن تبدأ القلعة القابضة في تحقيق إيرادات من المصرية للتكرير ابتداءً من شهر يوليو واظهرت نتائج أعمال الربع الأول تحقيق الشركة إجمالي إيرادات بقيمة 3.4 مليار جنيه، بانخفاض 8.8% ربع سنويًا وارتفاع 13.3٪ سنويًا وسجلت صافي خسائر بقيمة 186 مليون جنيه، وتأثرت النتائج إيجابيًا بتسجيل أرباح فروق عملة بقيمة 182 مليون جنيه وغياب رسوم اضمحلال القيمة والمخصصات.

وحددت الورقة البحثية عدد من الفرص التي تدفع للاستثمار في السهم تمثلت في المشروع الجديد، الشركة المصرية للتكرير، سيضيف الكثير إلى الأرباح المجمعة لشركة القلعة القابضة وذلك في ضوء ارتفاع أسعار النفط وفي هذا السياق، نتوقع أن تحقق المصرية للتكرير أرباح قبل الاستقطاعات (قبل خصم الفوائد والضرائب والإهلاك والاستهلاك) بقيمة 678 مليون دولار في العام 2019، والذي سيترجم إلى حصة أرباح قيمتها 895 مليون جنيه سنويًا لصالح القلعة القابضة على مستوى النتائج الصافية، وذلك بناءً على إدراج سعر النفط بالموازنة عند 75 دولار للبرميل.

في حالة زيادة القلعة القابضة لحصتها في المصرية للتكرير، فذلك من شأنه أن يمثل إضافة كبيرة للنظرة الاستراتيجية للشركة وتقييمها، وإذا رفعت القلعة القابضة حصتها بنسبة 5٪، فسيضيف قيمة عادلة قدرها 2.2 مليار جنيه إلى القلعة القابضة، بما يُترجم إلى 1.2 جنيه للسهم بالإشارة إلى تحويل الأراضي الزراعية التي تقع على طريق القاهرة الإسكندرية الصحراوي إلى الأغراض السكنية، سيسهم ذلك في الكشف عن قيمة لصالح الشركة التابعة مزارع دينا نظرًا لامتلاكها أراضي مساحتها 7 آلاف فدان بهذه المنطقة وتشير التقديرات إلى أن إعادة التخصيص ستحقق قيمة إضافية 751 مليون جنيه بناءً على سعر مفترض 1100 جنيه للمتر المربع.

وحددت الورقة البحثيية ايضا عدد من المخاطر تمثلت في تراجع سعر النفط الخام عن مستوى 50 دولار للبرميل قد يؤدي إلى انكماش استثمار القلعة القابضة في المصرية للتكرير يمثل سهم القلعة أحد خيارات الأسهم الأكثر مخاطرة في البورصة المصرية، إذ تصل ديون الشركة إلى 58 مليار جنيه، ونسبة الرفع المالي 3.2 مرة كما أن الشركة المصرية للتكرير لديها ديون قدرها 2.9 مليار دولار من المتوقع سدادها على مدار 10 سنوات، وبالتالي فهي معرضة للتأثر بمخاطر أسعار الفائدة على الدولار.

الوسوم
اظهر المزيد

رأي واحد على ““نعيم” تحدد القيمة العادلة لسهم القلعة القابضة”

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق