النقل والسيارات

“فيات” تسحب عرضها للاندماج مع “رينو” وتتهم فرنسا بإفشال الصفقة

قامت شركة فيات كرايسلر بسحب مفاجئ لعرضها الاندماج مع شركة رينو، بعد أن قام مجلس إدارة صانعة السيارات الفرنسية بإرجاء القرار للمرة الثانية.
وقالت صانعة السيارات الأمريكية الإيطالية “فيات” خلال بيان سحب العرض على موقعها الإلكتروني، اليوم الخميس: “لقد أصبح من الواضح أن الظروف السياسية في فرنسا غير متوفرة لإنجاح مثل هذا الاندماج”.
وجاء قرار فيات المفاجئ بعد انتهاء اجتماع مديري شركة رينو الذي دام لساعات طويلة أمس الأربعاء.
وكانت الدولة الفرنسية وهي أكبر مساهم في شركة رينو وأكثر الأصوات أهمية في مجلس الإدارة، قدمت طلباً مفاجئاً لتأجيل المشاورات.
وعبرت شركة فيات خلال البيان عن امتنانها من مجموعة رينو ورئيسها ومديرها التنفيذي على وجه التحديد وكذلك لشركاء التحالف نيسان وميتسوبيشي لمشاركتهم البناءة في كافة جوانب اقتراح فيات.
وتملك الحكومة الفرنسية حصة قدرها 15 بالمئة في شركة رينو، كما تلعب نيسان اليابانية، والتي لم تكن جزءاً من صفقة فيات، دوراً هاماً كشريك في تحالف رينو لمدة 20 عاماً، كونها تشارك التكنولجيا لتطوير نماذج جديدة وشراء مكونات على نطاق واسع.
وكان من شأن صفقة الاندماج، التي أُعلن عنها في 27 مايو، أن تؤدي لإنشاء كيان قيمته السوقية مجتمعة تصل لحوالي 35 مليار يورو (39 مليار دولار)، ليكون ثالث أكبر شركة لصناعة السيارات حول العالم.
وبنهاية جلسة اليوم، تحول سهم فيات كرايسلر للارتفاع في بورصة ميلان بنسبة هامشية 0.09% ليغلق عند 11.71 يورو، في حين انخفض سهم “رينو” بأكثر من 6.4% في البورصة الفرنسية مسجلاً 52.60 يورو.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق