التجارة والاستثمارالمؤسسات الصغيرة

جمعية سيدات الأعمال البحرينية تثمن قرارات سمو رئيس الوزراء بدعم صغار التجار

أكدت أنها حملت بشائر الخير الرمضانية

جناحي: السوق في احتياج شديد لهذه القرارات.. ورائدات الأعمال أول من يستفيد

أكدت جمعية سيدات الأعمال البحرينية على أهمية القرارات التي صدرت عن مجلس الوزراء البحريني اليوم ‏بخصوص دعم صغار التجار وأصحاب ورواد الأعمال في البحرين، مؤكدة أن القرارات شملت العديد من الأمور ‏والقضايا المهمة التي كانت محل طلب واهتمام من الشارع التجاري البحريني.‏

‏ وثمنت رئيسة الجمعية سيدة الأعمال أحلام جناحي توجيهات صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة ‏رئيس الوزراء الموقر بجدولة المتأخرات من مبالغ الرسوم والخدمات المستحقة والمتراكمة على صغار التجار ‏وتقسيطها على دفعات ميسرة تصل إلى 24 شهراً، وكذلك ما تفضل به سموه من توجيه الجهات الحكومية بالالتزام ‏بالمواعيد المحددة للدفع للقطاع الخاص حسب طبيعة العمل وحسب الاتفاق المعتمد‎.‎‏. وكذلك تكليف سموه لمصرف ‏البحرين المركزي بالتنسيق مع جمعية مصارف البحرين ‏للنظر في تقديم مزيداً من التسهيلات الائتمانية التي تمنح ‏للشركات الصغيرة والمتوسطة.‏

‏ وقالت جناحي في بيان صادر عن الجمعية “جميع هذه القرارات والتي بلغ عددها 8 قرارات شملت وزارات وجهات ‏حكومية عدة وصبت كلها في صالح صغار التجار في البحرين سيكون لها مردود كبير على حركة التجارة في السوق ‏المحلي، وقد لامست كلها مطالب حقيقية طالما نادى بها التجار سواء عن طريق غرفة التجارة أو الجمعيات الأهلية ‏الاقتصادية، مشيرة إلى أن هذه القرارات تحمل بشائر الخير الرمضانية للقطاع التجاري البحريني”.‏

‏ وشددت جناحي على أن الجمعية تثمن هذه القرارات التي تصب في صالح عدد كبير من عضواتها من رائدات ‏الأعمال، وخاصة جدولة الرسوم ومنحهن تسهيلات كبير على صعيد القروض البنكية، وهي مشكلة طالما عانى منها ‏صغار التجار ورواد الأعمال مع تشدد المصارف في الضمانات والشروط، وتمنت جناحي أن ينجح مصرف البحرين ‏المركزي في هذه المهمة بالتعاون مع جمعية المصارف البحرينية”.‏

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق