البورصة وأسواق العملات

بسبب تصاعد التوترات التجارية.. “جولدمان ساكس” يخفض استثماراته في أصول الأسواق الناشئة

خفض الذراع الاستثماري لبنك جولدمان ساكس التعرض إلى أصول الأسواق الناشئة، بسبب تصاعد التوترات التجارية بين أكبر اقتصادين حول العالم.
وقالت إدارة الأصول في البنك الأمريكي خلال مذكرة نقلتها شبكة “سي.إن.بي.سي”،الخميس: “لقد قلصنا استراتيجية زيادة الوزن في المحفظة الاستثمارية لعملات وديون الأسواق الناشئة”.
وبحسب المذكرة، فإن هذا النهج سيظل متبعاً حتى يحدث توضيح بشأن العلاقات التجارية بين الولايات المتحدة والصين وكذلك النمو الاقتصادي العالمي نظراً لأن هذان العاملان يبدو أنهما مترابطان.
وفي الأسبوع الماضي رفع الرئيس الأمريكي دونالد ترامب التعريفات إلى 25 بالمئة على فاتورة قيمتها 200 مليار دولار من السلع الصينية كما هدد بفرض رسوم أخرى على حوالي 300 مليار دولار من المنتجات التي تستوردها بكين من واشنطن.
وبعد هذا القرار الأمريكي الذي دخل حيز التنفيذ في الجمعة الماضية، فإن الصين ردت بفرض تعريفات على منتجات أمريكية بقيمة 60 مليار دولار تصبح سارية المفعول في 1 يونيو/حريزان المقبل.
وتعتمد التدفقات النقدية الداخلة إلى الأسواق الناشئة على رأس المال الرخيص من الاحتياطي الفيدرالي وبالتالي تتأثر بشدة جراء تغيير السياسة النقدية في الولايات المتحدة.
ويضاف إلى ما سبق بعض العوامل المحلية مثل ارتفاع عجز الحساب الجاري وضعف العملات إلى جانب الاعتماد على السلع ما جعل تلك الأسواق عبارة عن استثمارات محفوفة بالمخاطر.
يمكن أن تؤدي المخاطر العالية إلى عوائد مرتفعة، لكن بالنسبة للوقت الحالي فإن مؤشر “إم.إس.سي.آي” للأسواق الناشئة فقد تراجع بأكثر من 11 بالمئة خلال فترة الإثنى عشرة شهراً.
وفي الوقت نفسه، فإن مؤشرات الأسهم الرئيسية في الولايات المتحدة كافة تراجعت بأكثر من 3 بالمئة في الشهر الحالي.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق