رأي وكاتب

الواقع الافتراضي والواقع المُعزّز

بقلم: بافيل اتارانتسيف*

لقد استخدمت تقنيات الواقع الافتراضي والواقع المُعزّز على المدى الطويل، للظهور في قطاعي الترفيه والألعاب وأصبحا يتطلبان أجهزة فريدة ومُكلفة. وبمجرد انخفاض سعر المعدات والتي أصبحت في متناول المستهلكين، بدأ سوق الواقع الافتراضي/الواقع المُعزّز في النمو بسرعة. سيتيح المزيد من تطور هذه التقنيات ليس فقط تطبيقها على معالجة مهام الإنتاج والأعمال التجارية، وإنما أيضاً على إحداث ثورة في العديد من مجالات الحياة.
ووفقًا لشركة برايس ووترهاوس كوبرز، تعد تقنيات الواقع الافتراضي والمُعزّز هي من ضمن التقنيات التي ستؤثر على تطوير الأعمال التجارية في 2018–2022. والشرط الأساسي هنا هو تعاونها مع التقنيات الأخرى، مثل الذكاء الاصطناعي وإنترنت الأشياء. تتوقع شركة البيانات الدولية أنه في عام 2019، ستقود القطاعات التجارية الإنفاق العالمي على حلول الواقع الافتراضي/الواقع المُعزّز، والتي ستشهد حصتها المشتركة من إجمالي الإنفاق العام بنسبة 64.5% في عام 2019. وتتضمن الصناعات التي من المتوقع أن تنفق بشكل أكبر على الواقع الافتراضي والواقع المُعزّز في عام 2019 الخدمات الشخصية والاستهلاكية 1.6 مليار دولار، وتجارة التجزئة 1.56 مليار دولار، والصناعات المتميزة 1.54 مليار دولار. بالإضافة إلى أن شركة البيانات الدولية تتوقع أن صناعات الموارد ستوفر معدل نمو سنوي مركب يبلغ 123.7% على مدى فترة الخمس سنوات المتوقعة.
من المتوقع أن يرتفع سوق الواقع الافتراضي والواقع المُعزّز في سوق الشرق الأوسط وإفريقيا إلى 6 مليارات دولار في عام 2020، وفقًا لنفس التوقعات من شركة البيانات الدولية. وعلى وجه الخصوص، تبذل دبي الكثير من الجهود لتبنّي الواقع الافتراضي والواقع المُعزّز وتصور كيف أن هذه التقنيات قد تنشئ فرص وظيفية جديدة وتجذب الاستثمارات.
يمكن أن تقدم تقنيات الواقع الافتراضي/الواقع المُعزّز مساعدة كبيرة في مجموعة متنوعة من الصناعات، حتى في تلك التي تبدو بعيدة عن استخدام الرسومات ثلاثية الأبعاد، مثل القطاع المصرفي. في الواقع، هناك دراسات للحالة الواقعية في القطاع المالي حيث تستخدم الشركات بالفعل أجهزة محاكاة ثلاثية الأبعاد لتدريب الموظفين على اتصالات العملاء المهذبة والمتفهمة.
بالإضافة إلى ذلك، يمكنك أن تتخيل بصعوبة التصميم الفني أو الموافقة على الفكرة دون استخدام أدوات مجموعة المرئيات. وعلى الرغم من ذلك، لا يزال السوق يشكل طلبه لحلول الواقع الافتراضي. غالباً ما يجذب الواقع الافتراضي انتباه شركات التصنيع التي تمر بمرحلة التحول الرقمي، خاصة عمالقة النفط والغاز وشركات البتروكيماويات، التي كانت أول مَن أدرك قيمة الواقع الافتراضي من أجل تحسين سلسلة الإنتاج وتدريب الموظفين.
تستخدم شركات التصنيع الواقع الافتراضي تقريباً طوال دورة حياة المنتج. على سبيل المثال، توحد بعض الحلول فروعاً عن بُعد في بيئة افتراضية، في حين يمكن للمصممين التفاوض والموافقة على التصميم بشكل مشترك على أساس النموذج ثلاثي الأبعاد.
يساعد الواقع الافتراضي في تنظيم تدريب موظفي الإنتاج في العمليات والعمليات الفنية المتطورة، حيث تستخدم بعض الشركات بالفعل مشاريع تدريب الموظفين التي يتم تشغيلها بواسطة الرسوم ثلاثية الأبعاد. وكقاعدة عامة، فإن هذا التدريب يتعلق بمواقف أو عمليات مستحيلة أو مُكلفة للغاية لمحاكتها في الواقع. هنا تمكّن أدوات الواقع الافتراضي السيناريوهات التي تستدعي التعاون واندماج الشخص في هذه العملية. وتساعد الأدوات نفسها في تحليل إجراءات الموظفين، والتحقق من الاحتفاظ بالمعرفة، وممارسة التأثير العاطفي – وهو أمر ضروري لتدريبات السلامة المهنية.
يشهد السوق طلباً متزايداً على منتجات التصنيع الرقمية، بما في ذلك تدريبات الطوارئ للموظفين أو ما تُسمى بـ “حلول الصحة والسلامة”. تطرقت بعض الشركات إلى أبعد من ذلك عن طريق إنشاء مراكز التميز الرقمية. نحن نساعدهم من خلال تقديم الاستشارات الفنية والبنية التحتية اللازمة. وعلى وجه الخصوص، يمكن أن تستفيد مصانع بناء الآلات ومكاتب التصميم من كفاءات “إن إن تي سي” لجعل البنية التحتية تعمل مع البيانات الرسومية دون تأخر. باستخدام تقنيات VDI، يمكنك العمل بالنماذج ثلاثية الأبعاد بأمان وبشكل مباشر في مكان عملك. تتيح أنظمة مجموعة المرئيات الاحترافية للمستخدمين التعمق في التفاصيل وفحص النموذج بشكل كامل.
يُظهر عملائنا في دول مجلس التعاون الخليجي طلباً ثابتاً على تسويق منتج الواقع الافتراضي، وهو الأسهل في نشره. يتم الآن استخدام تطبيقات الواقع الافتراضي والواقع المُعزّز بشكل أكثر نشاطاً من قِبل متخصصي التسويق لترويج المنتجات والخدمات، على سبيل المثال، في مبيعات تجارة التجزئة والشركات. هنا، تتيح تقنيات الواقع الافتراضي والواقع المُعزّز للبائعين عرض المنتج، وهو أمر لا يتوفر بعد، بالإضافة إلى المزايا، والاختلاف عن المنافسين بفضل تجربة العملاء الجديدة.
لقد أثبتت أدوات الواقع الافتراضي والواقع المُعزّز بالفعل فعاليتها الكبيرة عند بيع وتسويق المنتجات المتطورة فنيًا، بما في ذلك السلع الدفاعية والصناعية. على سبيل المثال، يقوم ممثلو موردي الآلات الصناعية بالاستفادة من تطبيق الواقع المُعزّز وطاولة الصور ثلاثية الأبعاد لعرض منتجاتهم للمشترين والمستثمرين المحتملين خلال الاجتماعات والمعارض الخاصة بالصناعة. يصنع العرض التوضيحي الجذّاب والواضح للمعدات المتطورة الفارق.
بالتحول الرقمي الحالي، اكتسب العملاء رؤية أفضل للتقنيات وتعلموا تقديم طلبات أكثر حكمة، مما يساهم في وجود فهم جديد للفعالية من قِبل كل من العميل والمتعهد وأشكال التعاون الجديدة التي تظهر في السوق. وعلى الرغم من ذلك، توجد بعض العقبات في طريقة تقنيات الواقع الافتراضي والواقع المُعزّز لقطاع معاملات الشركات.
إحدى المشكلات هي أن التقنيات الجديدة تستدعي إنشاء بنية تحتية متقدمة جديدة، بما في ذلك أجهزة الاتصالات اللاسلكية والخوادم الرسومية والمكونات الأخرى في النظام البيئي للتقنية. إن عملية التحويل الرقمي هذه المليئة بالتحديات الفنية هي أمر لا مفر منه، ولكنها تتطلب إجراء الاستثمارات.
يشكل نقص عدد محترفي الواقع الافتراضي عقبة أخرى هنا، حيث يلزم التعاون بين رواد الصناعة لتسهيل عمل المختصين ذوي المؤهلات الجديدة.
نتوقع أن تقوم منتجات الواقع الافتراضي الصناعية بتوسيع وجودها في دول الخليج خطوة بخطوة مع اعتماد الصناعة الرابعة من قِبل شركات التصنيع. نشهد اليوم وعياً كبيراً بإمكانيات الواقع الافتراضي والواقع المُعزّز بين الشركات المختلفة. يبادر رواد التحول الرقمي باستخدام المزيد والمزيد من حالات استخدام الواقع الافتراضي والواقع المُعزّز من خلال تطوير مشاريع تجريبية داخل الشركة ومن خلال التعاون مع الشركاء. كل ما نحتاج إليه هو الملاحظات المُختّصة. فكلما حصلنا عليها مبكراً، ستكون أكثر شموليةً، وستجري التغييرات بشكل أسرع في ثقافة الإنتاج.
تدرس شركات دول مجلس التعاون الخليجي الآن ليس فقط تطبيقات التقنية المحلية، ولكن أيضاَ التطبيق المركزي الذي سيغير المنهجيات والنُهج التراثية. على سبيل المثال، توظِّف شركات البتروكيماويات بنشاط أجهزة محاكاة الواقع الافتراضي لتدريبات موظفي الإنتاج وإدارة المخاطر بشكل أكثر فعالية. وعلى الصعيد العالمي، سيؤدي كل ما سبق إلى نشوء ثقافة رقمية جديدة تماماً.

*خبير في شركة إن إن تي سي

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق