البورصة وأسواق العملاتبنوك وتأمينخاصسوق الذهب

ارتفاع الاحتياطي الأجنبي لمصر 339 مليون دولار في رصيد العملات و238 مليونا في رصيد الذهب

كشف البنك المركزي المصري، مساء اليوم، تفاصيل مكونات الاحتياطي من النقد الأجنبي بنهاية شهر يوليو، والتي أظهرت زيادة قدرها 339 مليون دولار في رصيد العملات الأجنبية، ونحو 238 مليون دولار في رصيد الذهب، بينما تراجعت وحدات حقوق السحب SDRs بصورة طفيفة بمقدار 10 مليون دولار.
وسجل رصيد صافي الاحتياطي الأجنبي زيادة إجمالية قيمتها 565 مليون دولار خلال شهر يوليو الماضي، ليصل إلى ما يقارب 44.917 مليار دولار، مقابل حوالي 44.352 مليار دولار.
وبلغ رصيد الذهب بحسب بيانات البنك المركزي، 3.059 مليارات دولار في يوليو، مقابل 2.821 مليار دولار في يونيو، بزيادة قيمتها 238 مليونا.
وصعد رصيد العملات الأجنبية إلى 41.413 مليار دولار، مقابل 41.074 مليار دولار، بارتفاع بلغت قيمته 339 مليون دولار.
بينما تراجعت وحدات حقوق السحب SDRs إلى 443 مليون دولار، مقارنة بنحو 453 مليون دولار، بانخفاض قدره 10 ملايين دولار.
ويعرف صندوق النقد الدولي حق السحب الخاص بأنه أصل احتياطي دولي استحدثه الصندوق عام 1969 ، ليصبح مكملا للاحتياطيات الرسمية الخاصة بالبلدان الأعضاء.
وتتحدد قيمة حق السحب الخاص وفق سلة من خمس عملات رئيسية هي: الدولار الأمريكي، واليورو، والين الياباني، والجنيه الإسترليني إضافة إلى اليوان الصيني الذى تم ضمه لسلة العملات اعتبارا من 1 أكتوبر 2016.

الوسوم
اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق