الأخبارالبورصة وأسواق العملات

أردوغان: واشنطن ودول غربية تثير أزمة اقتصادية في تركيا

أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان الخميس، أن التقلبات الحاصلة في أسعار صرف العملات، عبارة عن عمليات غربية وأمريكية على وجه الخصوص، للتضييق على تركيا.
وفي حديث للشباب بث عبر وسائل التواصل الاجتماعي “فيسبوك” و”تويتر” و”إنستغرام”، اعتبر الرئيس التركي أن تقلبات الليرة التركية ليست إلا إملاءات سياسية قبيل انتخابات الإدارات المحلية التي ستجرى في تركيا في 31 مارس الجاري.
وأضاف أن التضخم سينخفض بالتوازي مع تدني نسبة الفائدة، مشيرا إلى بدء انخفاض نسبة التضخم في البلاد ولو بمعدل ضئيل.
وشدد على ضرورة التعامل بحزم مع المضاربين في الأسواق، قائلا: “لابد لنا من تأديب المضاربين في السوق”.
وتابع: “مع حلول فصل الصيف، ستنخفض معدلات البطالة، وأنا على ثقة بأن معدلات البطالة ستتراجع إلى ما دون العشرة في المئة”.
وهوت الليرة التركية اليوم بنحو 5% مع استمرار قلق المستثمرين من الإجراءات التي تتخذها أنقرة لحجب السيولة المتاحة بالعملة المحلية عن سوق لندن.
وأثارت سلسلة إجراءات اتخذها البنك المركزي التركي مؤخرا المخاوف على وضع تركيا المالي، حيث اعتبر مستثمرون أن رفع المركزي سقف المبيعات في تبادلات العملة ليس إلا مؤشرا على أن احتياطات العملات الأجنبية تتقلص.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق