اتصالات وتكنولوجيا

“Subspace” تنضم إلى منصة المنامة لتبادل حركة مرور الإنترنت (Manama-IX)

لتحقيق مساعي توسعها الإقليمي

عادل الديلمي

أعلنت منصة المنامة لتبادل حركة مرور الانترنت (Manama-IX) بانضمام شركة “Subspace” لمنصتها وهي شركة مختصة في تطوير أداء الشبكات وتحسين زمن الاستجابة عبر الإنترنت. سيساهم هذا الانضمام في تحسين
تجربة ألعاب الإنترنت إقليميًا، حيث ستكون معدلات الاستجابة أسرع بكثير وقريبة من الوقت الحقيقي. والجدير بالذكر بأن منصة المنامة لتبادل حركة مرور الانترنت (Manama-IX) متواجدة في منصة (Global Zone) وهي منصة عبور محايدة متمركزة في مركز البيانات التابع لشركة بتلكو.
أكبر التحديات التي تواجه المشاركين في الألعاب عبر الانترنت هي التأخير في الاستجابة بين اللاعبين مما يؤثر على جودة التجربة وتسبب الخسارة الغير متوقعة عند اللاعبين الذين يواجهون هذه المشكلة. ومع هذه الخطوة، ستتمكن شركة “Subspace” من حل هذه المشكلة وتعزيز تجربة المشاركين من خلال تحديد أولويات بيانات الألعاب وتمريرها بشكل أسرع وآمن. وسوف يتمكن مزودي خدمات الشبكات ومزودي المحتوى الموجودين حاليًا على منصة المنامة (Manama-IX) من الوصول إلى خدمات شركة “Subspace” بشكل سهل وسلس والذي سينعكس إيجابًا على تجربة الاستخدام.
وبهذه المناسبة، قال عادل الديلمي الرئيس التنفيذي لقطاع الأعمال العالمية في بتلكو “يسرنا أن نعلن عن انضمام شركة “Subspace” إلى منصة العبور المحايدة (Global Zone) واقترانها بمنصة المنامة لتبادل حركة مرور الإنترنت (Manama-IX)، ونؤكد جهودنا المستمرة نحو تطوير وتحسين خدمات الإنترنت عن طريق تعزيز وجود المنصات الإقليمية في المنطقة وتوفير تجربة مطورة للمستخدم. وبموجب هذا الانضمام، سيتم توفير مدة انتظار منخفضة للمستخدمين وذلك بفضل تخصيص موقعًا مركزيًا للاقتران بدلاً من إنشاء نقطة اقتران مخصصة مع كل مشغل على حدة. وستضيف المنصة تجربة محسنة لألعاب الانترنت مع اتصال بسرعة الضوء، مما سيخفض التكاليف على مزودي خدمات الإنترنت والمستخدمين النهائيين على حد سواء.”
ومن جهته، صرح السيد بيان توفيق، الرئيس التنفيذي ومؤسس شركة “Subspace”: “نهدف في شركة “Subspace” لتغيير النمط الاعتيادي لألعاب الانترنت، حيث نقوم بإنشاء شبكات معززة بأداء عالي يضمن حصول اللاعبين على سرعة اتصال عالية وبدون انقطاع. ولكي تحقق “Subspace” أهدافها المرجوة بإحداث نقلة نوعية في هذا المجال، ارتأينها أهمية التعاون المثمر مع منصة المنامة لتبادل حركة مرور الإنترنت (Manama-IX) ولنتمكن من توفير هذه التجربة السلسة معًا.”
في يومنا هذا، لا تقتصر ألعاب الفيديو هواية يستمتع بها الأطفال فقط، بل أصبحت تُمارس من قبل مختلف الأعمار والذي بدوره أدى إلى زيادة حجم سوق ألعاب الفيديو حول العالم. بالإضافة إلى ذلك، أصبحت العديد من الألعاب والدورات الرياضية تُقام عبر الانترنت وذلك للتكيف مع أوضاع الظروف الراهنة. ووفقًا لمجلس التنمية الاقتصادية في البحرين (EDB)، هناك ما يقدر بنحو 336 مليون لاعب في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، ومن المتوقع أن تبلغ قيمة سوق الألعاب في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا 4 مليارات دولار أمريكي بحلول عام 2022.
والجدير بالذكر بأن موقع البحرين الاستراتيجي يجعلها تبرز بصورة متسارعة كبوابة لسوق الألعاب عبر الانترنت إلى حد كبير في منطقتي الشرق الأوسط وشمال إفريقيا التي تنمو بما يعادل الضعف مقارنة بالمتوسط العالمي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى