بنوك وتأمين

A&M: البنوك السعودية تتبع قواعد صارمة لخفض النفقات.. وتوقعات الربحية منخفضة

قالت شركة ألفاريز آند مارسال للاستشارات “A&M”، اليوم الأحد، إن البنوك السعودية واصلت تحسين مستويات كفاءتها، حيث تراجعت نسبة التكلفة إلى الدخل للربع الثاني على التوالي نتيجة لاتباع منهجية صارمة لتحسين التكلفة وخفض النفقات التشغيلية خلال فترة الإغلاق.
وأوضحت في تقرير لها، أنه على الرغم من انخفاض نسبة التكلفة إلى الدخل المستمر، فلا تزال أعلى بقليل من معدلها الوسطي خلال السنة المالية 2019 (34.6%).
وأشارت في التقرير، إلى استمرار ضعف التوقعات الخاصة بمعدلات الربحية للبنوك نتيجة للتأثيرات المزدوجة والناجمة عن تراجع أسعار النفط، والإغلاق المرتبط بانتشار مرض كوفيد-19، والتي تؤثر بدورها على معدلات الطلب على الائتمان وجودة الأصول.
وشهدت البنوك العشرة الأكبر في المملكة زيادة هامشية في الودائع بالمقارنة مع الربع الماضي، ما ساهم في تحسين وضعها التمويلي. وسجلت نسبة القروض إلى الودائع زيادة طفيفة خلال الربع الثاني من العام لتبلغ 86.1%، وفقا للتقرير.
ويشير التقرير إلى ارتفاع مخصصات القروض بشكل ملحوظ بالنسبة للبنوك التي أعلنت عن أرباحها للربع الثاني. وارتفع إجمالي المخصصات بنسبة 64.7% على أساس فصلي ليبلغ 5.1 مليار ريال خلال الربع الثاني 2020، مواصلاً تقلباته. بينما تراجعت نسبة التغطية للربع الخامس على التوالي لتبلغ 146.2% نتيجة لارتفاع نسبة القروض المتعثرة بنسبة 9.6%، واستناداً إلى عوامل الاقتصاد الكلي المستقبلية، يمكن أن يستمر بناء الاحتياطيات خلال الأرباع القادمة.
وشهدت المخصصات زيادة ملحوظة لدى معظم البنوك. وارتفع إجمالي المخصصات بنسبة 64.7%، حيث أدت صعوبة مزاولة الأنشطة الاقتصادية إلى ارتفاع مخصصات انخفاض القيمة. بينما حققت القروض المتعثرة / نسبة صافي القروض زيادة من 1.9% في الربع الأول 2020 إلى 2% في الربع الثاني. وارتفع مؤشر تكلفة المخاطر من 0.82% في الربع الأول 2020 إلى 1.30% في الربع الثاني. بينما تراجعت نسبة التغطية للربع السنوي الخامس على التوالي لتبلغ 146.2% نتيجة لارتفاع نسبة القروض المتعثرة بنسبة 9.6% على أساس فصلي.
وشهدت القروض المتعثرة إلى نسبة صافي القروض تراجعاً حاداً في القطاع المصرفي في السعودي ودولة الإمارات منذ الربع الأخير 2019. وعلى الرغم من ذلك، وصلت نسبة التغطية في القطاع المصرفي للمملكة خلال الربع الثاني 2020 إلى 146.2%، مسجّلة بذلك نتيجة أفضل بكثير بالمقارنة مع نسبة التغطية في الإمارات والتي بلغت 89.2%.
وتراجع العائد على حقوق المساهمين لدى البنوك نتيجة لانخفاض الدخل التشغيلي وزيادة المخصصات التي أثرت على الأرباح. وانخفض صافي الدخل بنسبة 17.7% بسبب التأثير المزدوج لانخفاض الدخل وارتفاع المخصصات. ونتيجة لذلك، تراجع العائد على حقوق المساهمين من 12.5% في الربع الأول 2020 إلى 10.3% خلال الربع الثاني.
وشهدت الربحية تراجعاً ملحوظاً بدأ في الربع الأخير من عام 2019، وشمل القطاع المصرفي للمملكة ودولة الإمارات.
وخلال الربع الثاني 2020، سجلت الربحية في القطاع المصرفي للمملكة العربية السعودية نسبة 10.3%، متفوقة بذلك على مثيلتها في دولة الإمارات والتي بلغت نسبتها 9.4%.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق