سياحة وطيران

“مصر للطيران” تطلب مساعدات إضافية 7 مليارات جنيه من الحكومة وتنفي تسريح الموظفين

أكد الرئيس التنفيذي لمصر للطيران أن الشركة لم تسرح موظفين أو تخفض الرواتب نتيجة الجائحة ، في حين أنه شدد على الحاجة إلى مساندة الحكومة في سداد قروض ورسوم تأجير طائرات، قال إنه متفائل بمواصلة الحكومة مساعدة الشركة.

وعلى صعيد المساعدات الحكومية، أفاد الشركة قد حصلت على 5 مليارات جنيه من الحكومة، “ومن المتوقع أن نطلب من الحكومة 5-7 مليارات جنيه هذا العام”.

ونوه بأن الاحتياطيات النقدية يمكن أن تصمد في مواجهة الإنفاق الحالي.

وفي سياق متصل، أوضح أن الطلب غير مرتفع على الرحلات الداخلية في مصر، معربا على النيّة في بدء تسيير رحلات إلى تل أبيب.

وشدد على أن لا نية لطلب شراء طائرات جديدة، ولا نية لخفض حجم أسطول الطائرات.

وبالمقلب الآخر، أشار إلى أن الشركة تجري محادثات تجارية مع الخطوط الجوية السودانية بشأن مشروع مشترك محتمل.

وقال إن شركته تجري محادثات مع الخطوط السودانية بشأن التوسع في أفريقيا، لافتا إلى أن الخطوط السودانية قد تشغل بعض أسطول مصر للطيران إذا أبرمت صفقة.

أفاد الرئيس التنفيذي لمصر للطيران أن المشروع المشترك في غانا سيبدأ بأربع طائرات بوينغ 737، وسيبدأ في غضون شهرين.

وبينما لفت إلى أن المشروع المشترك في غانا سيطلق عليه على الأرجح إير غانا، قال إن المشروع سيستخدم طائرات من أسطول الشركة.

وفي سياق منفصل، أوضح أن الطلب على الخطوط المتجهة للدوحة ليس مرتفعا لكنه يتوقع أن يزيد.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى