بنوك وتأمينالأخبارتجارة واستثمار

البنك المركزي المصري يطرح أذون وسندات خزانة بقيمة 23 مليار جنيه

يطرح البنك المركزي المصري، اليوم الاثنين، أذون خزانة وسندات بقيمة 23 مليار جنيه، بالتنسيق مع وزارة المالية لتمويل عجز الموازنة.

وأضاف المركزي عبر موقعه الإلكتروني، أن قيمة الطرح الأول تبلغ 5 مليارات جنيه، لأجل 91 يوماً، بينما تبلغ قيمة الطرح الثاني 11 مليار جنيه لأجل 273 يوماً.

كما يطرح المركزي سندات خزانة بقيمة 7 مليارات جنيه لآجل 7 سنوات.

وكان البنك المركزي المصري، قرر تعطيل العمل بالبنوك يوم الخميس الماضي بمناسبة ذكرى ثورة 25 يناير وعيد الشرطة.

وتستدين الحكومة من خلال سندات وأذون الخزانة على آجال زمنية مختلفة، وتعتبر البنوك الحكومية أكبر المشتريين له.

وأعلنت وزارة المالية المصرية، في وقت سابق عن احتمالية تقليص الكميات المقبولة من عطاءات الأذون والسندات على الخزانة العامة، المصدرة بالعملة المحلية حتى نهاية العام المالي الحالي.

كانت مصر قد تسلمت مبلغ 2.7 مليار دولار من صندوق النقد الدولي الذي يُمثل قيمة التمويل الائتماني السريع الممنوح للحكومة المصرية.

وأصدر محمد معيط وزير المالية، قراراً بإنشاء وحدة بمكتب رئيس مصلحة الضرائب تتولى مسؤولية متابعة تحصيل وتوريد الضريبة على عوائد أذون الخزانة والسندات، وفحص ومراجعة هذه العوائد بالتنسيق مع شركة مصر للمقاصة والإيداع والحفظ المركزي، وقطاع البنوك، وجميع الجهات المعنية الأخرى.

وأوضح بيان للمالية، أن الوحدة ستتولى أيضاً متابعة تحصيل وتوريد الضريبة على الأرباح الرأسمالية للأوراق المتداولة خارج المقصورة أي “غير المقيدة بالبورصة”، وفحص ومراجعة هذه العوائد والأرباح، بالتنسيق مع شركة مصر للمقاصة والإيداع والحفظ المركزي.

وقررت لجنة السياسة النقدية للبنك المركزي المصري نوفمبر الماضي، خفض كل من سعر عائد الإيداع والإقراض لليلة واحدة وسعر العملية الرئيسية للبنك المركزي بواقع 50 نقطة أساس، ليصل إلى 8.25 بالمائة و9.25 بالمائة و8.75 بالمائة، على الترتيب.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى