البورصة وأسواق العملاتبنوك وتأمينتجارة واستثمار

طرح أسهم لأرامكو خلال مبادرة مستقبل الاستثمار بالسعودية

كشف ولي العهد السعودي، نائب رئيس مجلس الوزراء، وزير الدفاع، الأمير محمد بن سلمان، اليوم الخميس، أنه سيكون هناك طروحات لأسهم أرامكو في السنوات القادمة.
وجاءت تصريحات الأمير محمد بن سلمان، خلال كلمته في فعاليات اليوم الثاني من مبادرة مستقبل الاستثمار في دورتها الرابعة، حول كيفية رفع أصول الصندوق السيادي من 400 مليار دولار إلى 1أكثر من تريليون دولار أو من 500 مليار ريال إلى 4 تريليونات ريال.

وبين الأمير محمد بن سلمان، أن هناك 4 موارد أو مصادر سترفع وتعزز أصول صندوق الاستثمارات العامة، مشيرا إلى أن هناك عدة مصادر وهناك الكثير من الأصول مسجلة في صندوق الاستثمارات العامة اليوم تقييمها “صفر”، هذه الأصول مثل نيوم وأمالا والبحر الأحمر والقدية كل أراضي تلك المشاريع والعشرات من الأصول العقارية تقيمها الدفتري في صندوق الاستثمارات العامة “صفر”، عندما تضخم الاستثمارات فيها سوف ترفع قيمة الأصل نفسه مما سوف يرفع إلى ما يزيد عن 1.5 تريليون دولار.

وقال ولي العهد، إن المورد الثاني سوف يكون هناك طروحات لأسهم أرامكو قادمة في السنوات القادمة، وهذا الكاش سوف يضخ في صندوق الاستثمارات العامة ليعاد ضخه داخل وخارج المملكة لصالح الصندوق.

وأضاف الأمير محمد بن سلمان، أن المورد الثالث يتمثل في وجود مشاريع خصخصة كبيرة سوف تطرح ويضخ العائد منها إلى صندوق الاستثمارات العامة مما سوف يعزز قيمة أصوله.

وأوضح، أن المورد الرابع هو النمو الطبيعي لأرباح الصندوق ويعاد استثماراتها مما يرفع الأصول من 400 مليار ريال إلى أكثر من تريليون دولار في 5 سنوات القادمة، هذا الهدف سوف يتم تحقيقه بدون أدنى شك.

وبين ولي العهد، أن كل الخصائص التي تمتلكها الرياض تعطي ممكنات لخلق وظائف، وخلق نمو في الاقتصاد، وخلق الاستثمارات وخلق العديد من الفرص، بشكل عام من المستهدف أن تكون الرياض من أكبر 10 اقتصاديات مدن في العالم، اليوم هي من أكبر 40 اقتصاد في العالم كمدينة.

وتابع: “نستهدف في الرياض أن نصل من 7.5 مليون نسمة إلى ما بين 15 مليون و20 مليون نسمة في 2030، نستهدف أن الرياض تكون من أميز المدن في العالم في جودة الحياة والسياحة وفي الخدمات بشكل أو آخر، إنها أحد الممكنات لنمو الاقتصاد في المملكة العربية السعودية وخلق الوظائف”.

وأشار ولي العهد، أن الرياض تشكل تقريباً 45% من الاقتصاد السعودي وتشكل تقريباً أكثر من 30% من سكان المملكة العربية السعودية ولديها بنية تحتية متميزة تستطيع أن تستوعب في العشر سنوات القادمة من 15 مليون إلى 20 مليون شخص.

وأردف: “نحن نركز في النمو السكاني في المملكة على مدينتين رئيسيتين: الرياض ونيوم، بقية المناطق نركز فيها على رفع الخدمات، تحسين جودة الحياة واستغلال الفرص السياحية وفرص الثروات الطبيعية وغيرها من الفرص، التنمية الحقيقية تبدأ من المدن، سواء في الصناعة، أو الابتكار، أو التعليم، أو الخدمات، أو السياحة وغيرها من القطاعات”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى