أغذية وزراعة ومطاعمتجارة واستثمار

من هم أكبر المستفيدين من المصالحة الخليجية اقتصاديا ؟

توقعت الشركات القطرية ومنها البنوك أن تتلقى دفعة بفضل إبرام اتفاق المصالحة الخليجية لإنهاء خلاف دام أكثر من ثلاثة أعوام بين الدوحة وبعض بلدان الخليج والذي أعلنه ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان الثلاثاء.. وشملت القائمة نخبة من أبرز الشركات العقارية والغذائية والبنوك والطيران في كلا البلدين.

وقالت وحدة أبحاث بنك قطر الوطني “كيو.إن.بي” للخدمات المالية في مذكرة إن البنوك القطرية بصدد الاستفادة من قرار مجلس التعاون الخليجي المعلن في قمة خليجية جرت الثلاثاء “استنادا إلى تفاؤل المستثمرين بوجه عام إذ أن البنوك المحلية منكشفة بشكل غير أساسي على البلدان التي كانت مشاركة في المقاطعة”.

وقال بنك قطر الوطني في المذكرة البحثية إن الخطوط الجوية القطرية وبالتالي قطر للوقود يمكن أن تستفيدان من زيادة حركة النقل الجوي بين السعودية وقطر، مضيفا أن شركات العقارات ستستفيد أيضا من الطلب في المدى الأطول.

وتملك البنوك القطرية حصصا كبيرة في بنوك بالإمارات ومصر فيما يسعى بنك قطر الوطني لتوسيع نشاطه في السعودية حيث فتح فرعا هناك قبل المقاطعة.

وقالت المذكرة إن البنوك القطرية منكشفة بنسبة 6% على بنوك المنطقة وهو ما تراجع إلى 3% بعد المقاطعة، مضيفة أن الشركات القطرية تعاملت مع تأثير المقاطعة بتنويع قنوات الإمداد وكذلك العملاء.

وذكرت أنه من الممكن تعزيز الاستثمارات في قطر عبر مشروعات جديدة مرتبطة بالتوسع في إنتاج ومشروعات الغاز الطبيعي المسال، فضلا عن قانون جديد متوقع لفتح المزيد من القطاعات أمام ملكية أجنبية بنسبة 100%. وقطر أكبر مصدر للغاز الطبيعي المسال.

وقالت شركة الأوراق المالية إن شركة بلدنا، التي لها استثمارات ضخمة في منتجات الألبان المصنوعة من حليب الأبقار، لن تتأثر على الأرجح من زيادة محتملة في الواردات من السعودية.

كما منحت الشركة البنك التجاري القطري، الذي يملك حصة 40% في البنك العربي المتحد ومقره إمارة الشارقة، تصنيفا عند “أداء أعلى من أداء السوق”، قائلة إنها تتوقع أن يحقق أرباحا قوية في 2021 بفعل الانتعاش وانخفاض تكلفة المخاطر وإلغاء مخصصات احتياطية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى