سياحة وطيران

البحرين تترأس الدورة الثالثة والعشرين للمجلس الوزاري العربي للسياحة

ترأس زايد بن راشد الزياني وزير الصناعة والتجارة والسياحة رئيس مجلس أدارة هيئة البحرين للسياحة والمعارض بمملكة البحرين الدورة (23) للمجلس الوزاري العربي للسياحة والذي عقد عبر تقنية الاتصال المرئي في بالعاصمة المنامة يوم الأربعاء الموافق 23 ديسمبر 2020 بحضور أصحاب المعالى وزراء السياحة بالدول العربية. حيث قامت الأمانة العامة للمجلس الوزاري العربي للسياحة بتسليم رئاسة المجلس من المملكة العربية السعودية الى مملكة البحرين بصفتها الدولة المستضيفة لدورة المجلس.
ووضح خلال الكلمة التي ألقاها خلال الاجتماع أن التحدي الأهم في هذه المرحلة يكمن في بحث السبل للخروج من جائحة كورونا (COVID-19)، وتنشيط قطاع السياحة لن يأتي هذا إلا باستعادة الثقة بالقطاع السياحي، وضرورة التنسيق والعمل المشترك بين أعضاء المجلس الوزاري العربي للسياحة. كما تطرق سعادته في كلمته أيضا إلى التدابير الحكومية التي اتخذتها مملكة البحرين أتت تنفيذاً للتوجيهات الملكية السامية لحضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى حفظه الله ورعاه للتخفيف من تبعات جائحة كورونا على القطاع السياحي، ولصالح المواطنين والقطاع العام والخاص. مشيرا الى التحرك السباق للحكومة الموقرة بقيادة سيدي صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد رئيس الوزراء وفق خطة استثنائية للتصدي لجائحة كورونا المستجد (كوفيد – 19) منذ الربع الأول 2020، وكان لهذا أكبر فائدة في مكافحة انتشار الوباء واحتوائه وتألق مملكة البحرين في مصاف الدول العالمية وكمثال يحتذي به على كافة الأصعدة ليس الصحية بحسب بل الاقتصادية والاجتماعية والأمنية.
كما اشاد بالجهود التي بذلها المجلس الوزاري العربي للسياحة تحت رئاسة معالي الأستاذ أحمد بن عقيل الخطيب وزير السياحة بالمملكة العربية السعودية رئيس الدورة 22 للمجلس الوزاري العربي للسياحة رئيس المكتب التنفيذي ،وكذلك سعادة السفير الدكتور كمال حسن علي الامين العام المساعد رئيس قطاع الشئون الاقتصادية بجامعة الدول العربية، والأمانة الفنية للمجلس الوزاري العربي للسياحة والمساعي المبذولة للمجلس الوزاري العربي للسياحة خلال جائحة كورونا (COVID-19) من أجل تجاوز التحديات الحالية والنهوض بالقطاع السياحي العربي، معربا عن شكره وتقديره لمعالي الدكتور بندر بن فهد الفهيد رئيس المنظمة العربية للسياحة ولأعضاء فريقه وجهودهم في إصدار العديد من التقارير والإحصاءات والتوصيات لخدمة صناعة السياحة وتغطية الأفق العربي والدور الكبير في تنمية وتطوير العامليين في القطاع السياحي على المستويين الحكومي والخاص خلال هذه الفترة بالتحديد.
هذا، وبتوجيه من رئيس المجلس تم استعراض بنود مشروع جدول الاجتماع وفتح باب النقاش للبند المعروض، واقرار التوصيات والموافقة عليها. كما تم عرض ترشيح معالي الشيخة مي بنت محمد آل خليفة رئيسة هيئة البحرين للثقافة والآثار لمنصب الأمين العام لمنظمة السياحة العالمية، وتقديم برنامجها الانتخابي للمنصب على المجلس الوزاري العربي للسياحة ، حيث لاقى الدعم والمساندة من قبل أصحاب المعالى وزراء السياحة بالدول العربية.
حضر الاجتماع كلا من الدكتور ناصر علي قائدي الرئيس التنفيذي لهيئة البحرين للسياحة والمعارض والدكتور علي حسن فولاذ القائم بأعمال مدير إدارة التسويق والترويج السياحي بالهيئة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى