طب وصحةخاص

منظمة الصحة العالمية تحذر من تجمعات “الكريسماس” وخطر موجة وبائية جديدة في أوروبا مطلع 2021

أعلنت منظمة الصحة العالمية الأربعاء أنها توصي بوضع الكمامات خلال اجتماعات العائلات في عيد الميلاد واحتفالات نهاية العام في أوروبا، محذرة من «خطر كبير» لانتعاش الوباء في أوائل 2021.

وقال الفرع الأوروبي للمنظمة في بيان إنه بالنظر إلى تطور وباء كوفيد -19 في أوروبا «هناك خطر كبير لعودة انتشار جديد في الأسابيع والأشهر الأولى من 2021»، داعيا إلى «وضع الكمامات وممارسة التباعد الاجتماعي» خلال احتفالات نهاية العام.

وأوضحت المنظمة «قد يبدو وضع الكمامات والحفاظ على التباعد الجسدي في ظل وجود الأصدقاء والعائلة مزعجا، لكن ذلك يضمن بقاء الجميع آمنين وسالمين».

ونصحت أنه إذا كان ذلك ممكنا، يجب أن تنظم اللقاءات في الهواء الطلق. وإذا كانت تجري في الداخل، فيجب الحد من عدد الضيوف واعتماد تهوية جيدة للحد من خطر انتقال العدوى.

وسجّل الفرع الأوروبي لمنظمة الصحة العالمية والذي يضم 53 بلدا من بينها روسيا، أكثر من 22 مليون إصابة ونحو 500 ألف وفاة منذ بداية تفشي الوباء.

وخلال الأيام السبعة الماضية، سجلت حوالى 1,7 مليون إصابة جديدة بالإضافة إلى أكثر من 34500 وفاة.

ومع اقتراب عطلة عيد الميلاد، تدخل مجموعات جديدة من القيود حيز التنفيذ الأربعاء في العديد من البلدان الأوروبية لكبح انتشار الوباء مع إغلاق الأعمال غير الأساسية في ألمانيا والحانات والمطاعم في المملكة المتحدة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى