الأخبار

بريطانيا وأوروبا يتفقان على تمديد محادثات “بريكست” لنهاية الأسبوع

فشل رئيس الوزراء البريطاني، بوريس جونسون، ورئيسة المفوضية الأوروبية، أورسولا فون دير لاين، في التوصل لتوافق بخصوص المفاوضات المتعلقة بالاتفاقية التي من شأنها تشكيل العلاقات والتجارة بين المملكة والاتحاد الأوروبي، بعد انفصالها.

جاء ذلك بحسب تغريدة نشرتها المسؤولة الأوروبية، الأربعاء، على حسابها الشخصي بموقع “تويتر” عقب لقاء جمعها برئيس الوزراء البريطاني، في العاصمة البلجيكية، بروكسل؛ لتناول آخر تطورات اتفاقية الخروج البريطاني من الاتحاد(بريكست).

دير لاين التي أشارت إلى أنهما أجريا محادثة “حيوية ومثيرة للاهتمام” حول القضايا التي لم يتم التوصل لاتفاق بشأنه، قالت “ما زالت وجهات نظرنا بعيدة”.

وأوضحت أن فرق التفاوض بين الاتحاد الأوروبي والمملكة المتحدة ستجتمع على الفور لحل المشكلات المتبقية واتخاذ قرار بحلول عطلة نهاية الأسبوع.

وجاءت هذه المحادثات قبل أكثر من ثلاثة أسابيع بقليل من انتهاء الفترة الانتقالية في 31 ديسمبر/كانون أول الجاري.

وفي وقت سابق الأربعاء، وقبل وصوله بروكسل لإجراء المحادثات مع المسؤولة الأوروبية، كان جونسون قد قال إن “هناك صفقة جيدة يتعين القيام بها” مع الاتحاد الأوروبي بشأن التجارة – لكنه قال إن الكتلة تصر حاليًا على شروط لا يمكن لرئيس وزراء قبولها.

وردًا على سؤال بشأن خطة خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، حاول طمأنة النواب بأن “صفقة جيدة لا تزال قائمة” مع الاتحاد الأوروبي.

لكنه أضاف، موضحا الصعوبات التي تواجه المحادثات: “يصر أصدقاؤنا في الاتحاد الأوروبي حاليا إذا أقروا قانونا جديدا في المستقبل لا نلتزم به، فلهم الحق التلقائي في معاقبتنا. ويصرون على أن المملكة المتحدة يجب أن تكون الدولة الوحيدة في العالم التي لا تتمتع بالسيطرة السيادية على مياه الصيد الخاصة بها”.

وتابع:”لا أعتقد أن هذه شروط يجب أن يقبلها أي رئيس وزراء في هذا البلد”.

أصر جونسون مرة أخرى على أن المملكة المتحدة ستزدهر “بقوة” مع أو بدون اتفاق التجارة بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

ومع اقتراب الموعد النهائي للتوصل لاتفاق، قال زعيم حزب العمال السير كير ستارمر إن رئيس الوزراء أبلغ الشعب البريطاني “أن فرص عدم التوصل إلى اتفاق معدومة تمامًا” وتساءل لماذا ينبغي لأي شخص أن يصدق ما يقوله عن خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

وغادرت المملكة المتحدة رسميا الاتحاد الأوروبي في نهاية يناير/ كانون ثان 2020، لكن بدأت فترة انتقالية للسماح للأطراف بالعمل على صفقة تجارية حتى نهاية العام.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى