تجارة واستثمارمجتمع الأعمال

سهم شركته ارتفع 1300% خلال 7 شهور.. شاب أسترالي تتضاعف ثروته 13 مرة خلال جائحة كورونا

تحول الأسترالي نيك مولنار البالغ من العمر 30 عاماً إلى ملياردير عبر إعادة اختراع عادات الإنفاق لملايين من المستهلكين من جيل الألفية عبر منصة المدفوعات “اشتر الآن وادفع لاحقًا” التي أسسها قبل 6 سنوات.
وقال الرئيس التنفيذي والشريك المؤسس لشركة Afterpay، نيك مولنار، إنه أسس منصته مع شريكه وجاره، حيث شاهدوا الكثير من الأقارب يفقدون أعمالهم خلال الأزمة المالية العالمية، ولم يعد لديهم مصدر للدخل ما دفع الكثير من الأشخاص لتفضيل سداد مشترياتهم عبر البطاقات الدائنة بدلاً من البطاقات المدينة لتجنب غرامات السداد، وفقاً لما ذكره في حوار لبرنامج CNBC Make It،.
ووفقاً لدراسة فإن شخص من بين كل ثلاثة أشخاص في عمر 19 إلى 29 عاماً يحمل بطاقة ائتمان في أستراليا، ما يمثل نصف عدد الأشخاص الذي يتعاملون بتلك البطاقات في المرحلة العمرية بين 30 و49 عاماً، كما يمثل ثلثي عدد الأشخاص حاملي البطاقات المدينة والذي تزيد أعمارهم عن 50 عاماً.
وحينما ضرب الوباء الاقتصاد العالمي، تراجعت حجم بطاقات الائتمان في استراليا وأميركا بنفس القدر تقريباً بانخفاض اقترب من 30%، إلا أن المستهلكين في أستراليا سرعان ما عادوا ليتجاوزا أزمة الوباء في شهر مايو.
وانخفض سهم Afterpay إلى أدنى مستوياته في شهر مارس، والتي تم قيدها في بورصة أستراليا في عام 2016، بقيمة سوقية لم تتجاوز 18 مليون دولار أميركي، إلا أن السهم سرعان ما أصبح أكثر الأسهم سخونة في العالم بعدما تجاوز سعره 110 دولار بارتفاع 1300% منذ مارس الماضي.
كما اشترت شركة “تنسنت” الصينية 5% من Afterpay بقيمة 200 مليون دولار مؤخراً.
وتوقع بنك مورغان ستانلي أن يتجاوز سعر السهم 120 دولار بنهاية عام 2020.
وتضاعفت إيرادات الشركة خلال أول 9 شهور من عام 2020 إلى 382 مليون دولار، والتي تعتمد على عمولات عن البيع تتراوح بين 4 إلى 6% من المتاجر المشتركة في المنصة والتي تتجاوز 13000 متجر وموقع ويب، فضلاً عن 11.2 مليون مشترك، يقومون بتقسيط مشترياتهم على دفعات، كما قلصت الشركة خسائرها إلى النصف لتصل إلى 16.8 مليون دولار.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى