أغذية وزراعة ومطاعم

برنامج الغذاء العالمي: توفير الغذاء لـ60 ألف لاجئ أثيوبي شرقي السودان

أعلن برنامج الغذاء العالمي، الأحد، توفير الغذاء لـ60 ألف شخص، كدفعة أولى من البرنامج الإسعافي العاجل للاجئين الإثيوبيين شرقي السودان.
جاء ذلك لدى تفقد المدير الإقليمي لبرنامج الغذاء العالمي في شرق إفريقيا، مايكل دونفريد، معسكر اللاجئين الإثيوبيين “أم راكوبة” في ولاية القضارفة، حسب وكالة الأنباء السودانية.
وأوضح دونفريد أنه “تتوفر لديهم كمية كافية من الغذاء لعدد 60 ألف شخص كدفعة أولي للشهر الأول لتنفيذ البرنامج الإسعافي العاجل للاجئين الإثيوبيين بالسودان”.
من جانبه، أوضح المدير القطري للبرنامج بالسودان، حميد نورو، أن “الزيارة جاءت لمعرفة احتياجات اللاجئين وتقييم الوضع الراهن”.
وأكد، نقلا عن الوكالة الرسمية، على “جاهزية البرنامج لمعالجة الاحتياجات الغذائية الضرورية، خاصة الذرة والزيت، إضافة إلى وجبات عاجلة للأطفال”.
وأشار إلى أن “الحاجة ماسة لتضافر الجهود الإقليمية والدولية لتجاوز الوضع الراهن”.
والسبت، أعلن المفوض السامي للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين فيليبو غراندي، أن هناك حاجة ماسة إلى أكثر من 150 مليون دولار، خلال الأشهر الستة المقبلة، لمعالجة أوضاع اللاجئين الإثيوبيين بالسودان.
وقبلها بيوم، أعلن غراندي ارتفاع عدد اللاجئين الإثيوبيين في السودان إلى 43 ألفا.
ويعد السودان أحد أكثر الدول استقبالا للاجئين في إفريقيا، إذ يستضيف ما يزيد على مليون، معظمهم من دولة جنوب السودان، رغم الأوضاع الاقتصادية الصعبة.
ومنذ 4 نوفمبر/تشرين الثاني الجاري، تتواصل مواجهات مسلحة بين الجيش الإثيوبي الفيدرالي و”الجبهة الشعبية لتحرير تيجراي” في الإقليم، قبل تطورات سيطرة أديس أبابا على عاصمته.
وهيمنت الجبهة على الحياة السياسية في إثيوبيا لنحو 3 عقود، قبل أن يصل آبي أحمد إلى السلطة عام 2018، ليصبح أول رئيس وزراء من عرقية “أورومو” البالغ عددهم نحو 108 ملايين.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى