مؤسسات صغيرة

السعودية تستضيف قمة اتحاد رواد الأعمال الشباب لعام 2020

تحت شعار "ريادة الأعمال مصدر للابتكار والصمود"

أعلن اتحاد رواد الأعمال الشباب عن تعيين الأمير فهد بن منصور بن ناصر بن عبد العزيز، رئيساً لاتحاد رواد الأعمال الشباب لعام 2020، ورئيساً للقمة الافتراضية الخاصة بها، بالتزامن مع قمة مجموعة العشرين والتي تستضيفها السعودية.. وتقام قمة رواد الأعمال الشباب الافتراضية في العاصمة الرياض على مدى يومين متتالين في الـ 29 و30 من شهر أكتوبر الجاري تحت شعار “ريادة الأعمال مصدر للابتكار والصمود”، بحسب وكالة الأنباء السعودية “واس”.
وتعد قمة رواد الأعمال الشباب، مجموعة تواصل غير رسمية، تأتي بالشراكة مع جهات محلية وعالمية، من ضمنها كلية الأمير محمد بن سلمان للأعمال وريادة الأعمال (الشريك المعرفي)، والهيئة العامة للمنشآت الصغيرة والمتوسطة – منشآت.
ويتوقع أن تشهد القمة حضوراً كبيراً يشمل أكثر من 700 من رواد الأعمال وقادة الأعمال على مستوى العالم.
وتقام قمة العالم الحالي بشكل افتراضي على مستوى العالم بمشاركة المئات من كبار رواد الأعمال في العالم، والذين سيقومون بإصدار بيان موجه لقادة مجموعة العشرين، إذ تنعقد قمة اتحاد رواد الأعمال الشباب كل عام في دولٍ مختلفة بالتناوب بين الدول الأعضاء في مجموعة العشرين وتزامناً مع عقد القمة.
وقال الأمير فهد بن منصور بن ناصر بن عبد العزيز: “سأتعاون بشكل وثيق مع قادة ووفود اتحاد رواد الأعمال الشباب على مستوى العالم، إذ يركز شعار القمة على الابتكار والصمود في ريادة الأعمال، لذلك فإن قمتنا تعبر عن هذا النمط من التفكير لتشكل حدثاً يشارك به افتراضياً المئات من مختلف أنحاء العالم”.
وستقوم القمة الافتراضية لاتحاد رواد الأعمال الشباب باستعراض ريادة الأعمال باعتبارها مصدراً للابتكار والصمود، وتحديداً في أوقات الأزمات.
كما ستتناول أيضاً استجابة رواد الأعمال الشباب على مستوى العالم تجاه تفشي جائحة كورونا، والتزامهم بالتعاون مع الدول المؤثرة اقتصادياً للتعافي من الآثار المدمرة للجائحة، وحث الحكومات على تطبيق حوافز اقتصادية من أجل دعم النمو الاقتصادي الشامل، والذي سيقوده رواد الأعمال الشباب في مجتمعاتهم بكافة أنحاء العالم.
يذكر أن اتحاد رواد الأعمال الشباب لدول مجموعة العشرين (G20 YEA)، تأسس في عام 2010 كأكبر شبكة عالمية لرواد الأعمال الشباب مع المنشآت التي تدعمهم، وتعمل أمانة الاتحاد على توفير الدعم لشبكة عالمية متنامية تضم الآلاف من رواد الأعمال الناشئين في أهم 20 دولة في العالم، والتي تمثل 90 بالمائة من إجمالي الناتج العالمي، وكذلك 80 بالمائة من حجم التجارة العالمية، وثلثي سكان العالم، ونصف مساحة الأرض.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى