جرائمخاصمجتمع الأعمال

فاروق المؤيد يحذر من إعلانات احتيالية تستغل اسمه على مواقع التواصل

استهدف محتال على مواقع التواصل الاجتماعي شركة المؤيد العائلية باستغلال اسم الشهرة لمجموعة شركات المؤيد لاستدراج مستثمرين للمشاركة في مشاريع احتيالية بزعم أنها تدر عائدات ضخمة والكشف عن بياناتهم الشخصية.
وأصدرت مجموعة شركات المؤيد بيانا أكدت فيه أنه ليس لها علاقة على الإطلاق بالمشروع. وكانت مجموعة من الإعلانات الزائفة قد راجت في وسائل التواصل الاجتماعي استخدمت فيها صورة رجل الأعمال فاروق المؤيد الذي أعرب عن شعوره بالصدمة والدهشة إزاء الزج بصوره في الإنترنت والإنستغرام وغيره من منصات التواصل الاجتماعي.
وقال المؤيد لصحيفة GDN: «أعتقد أنني يجب أن أحذر الناس من منطلق اسمي وسمعتي في السوق بأنني لا أدعم هذه الإعلانات وأنه يجب ألا يعتدّ بها أي أحد». وأكد أن الشركة تواصلت مع عملاقي الإنترنت «جوجل» و«انستحرام» لإزالة هذه الإعلانات الاحتيالية في أسرع وقت ممكن، مضيفا أنه قد تم تقديم شكوى إلى إدارة مكافحة الفساد والأمن الاقتصادي والإلكتروني بوزارة الداخلية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى