بنوك وتأمين

البحرين تستضيف القمة الضريبية الأولى عبر الإنترنت

تستعد كي بي إم جي في البحرين، شركة الخدمات المهنية، لاستضافة القمة الضريبية الأولى في المملكة التي ستُعقد افتراضيًا تحت عنوان “تصوّر المشهد الضريبي في مملكة البحرين”، من 12 إلى 13 أكتوبر وسيتخللها جلسات تفاعلية حول التطورات الضريبية في القطاعات الاقتصادية الرئيسية ، كما ستتضمّن توصيات حول أفضل الممارسات لإدارة الضرائب بكفاءة وما يمكن توقّعه بالنسبة إلى الضرائب في البحرين خلال الأشهر القادمة. كما سيجيب متحدثون من الجهاز الوطني للإيرادات خلال القمة عن أسئلة المكلّفين الملحة.
وستشكّل القمة منصة مثالية للعاملين في مجالي الضرائب والخدمات المالية من القطاعات كافة، لتعلّم كيفية تحقيق الاستفادة القصوى من التكنولوجيا لإعداد تقارير ضريبة القيمة المضافة، بما يتماشى مع متطلّبات الامتثال المتواصلة التي يفرضها الجهاز الوطني للإيرادات. وتتطلّب طرق الامتثال التقليدية، بما فيها الإجراءات اليدوية المترسخة، من العاملين في المجال الضريبي قضاء الكثير من الوقت لجمع البيانات والوثائق، وتصنيفها، والتحقّق من صحتها. وتنطوي الإجراءات اليدوية عادةً على معدّل عالٍ من المخاطر نتيجة الأخطاء البشرية التي قد تطرأ في ما يخص دقة البيانات والمعلومات أثناء عملية إعداد التقارير. ومن الممكن أن يؤدّي ذلك إلى تغييرات جذرية على مستوى العمليات التشغيلية، وإلى غرامات تنظيمية هائلة.
في تعليق على هذه الفعالية المرتقبة، يقول فيليب نوريه الشريك ورئيس قسم الضرائب وخدمات الشركات في شركة كي بي إم جي في البحرين: “تتطلّع معظم الشركات في بيئة الأعمال الراهنة إلى إعادة هندسة إجراءاتها الرئيسية. من هذا المنطلق، نرى أن استراتيجيات الأعمال الرامية إلى تحقيق الرقمنة والتحوّل الرقمي تتسارع، والأولوية التي تُعطى لأتمتة الإجراءات والبروتوكولات تسلك منحى تصاعديًا. وفيما تنظر الشركات إلى خيار أتمتة إجراءات ضريبة القيمة المضافة من أجل المساعدة على اجتياز التعقيدات التي تطال سلسلة التوريد بأكملها، فإنها ستضطر إلى النظر أيضًا في المسائل التي تُعنى بالدقة، والامتثال، واستخدام الموارد على النحو الأمثل، وكيف يمكن للتكنولوجيا بشكل عام أن تساهم في تحقيق التميّز التشغيلي”.
من جهته، اعتبر مبين قادر، الشريك في قسم الضرائب وخدمات الشركات لدى كي بي إم جي في البحرين أن “إدارة البيانات واحتساب الضرائب يستدعيان تحوّلًا لا مفرّ منه نحو الحلول التكنولوجية أكثر من أيّ وقت مضى. وقد جمع فريقنا بين المعرفة العملية والخبرة في المجال من أجل تطوير حلّ تكنولوجي رائد للامتثال ورفع التقارير يُعرف باسم ’كي بي إم جي إنارة‘”. وتابع قائلًا في هذا الصدد إن “الحلّ الضريبي القائم على تكنولوجيا المعلومات قد صُمّم خصيصًا لتلبية احتياجات ومتطلّبات أيّ شركة حرصًا على امتثالها لشروط الجهاز الوطني للإيرادات، بالتزامن مع تقديم حلول الأتمتة الشاملة والموثوقة الخاصة بإجراءات المؤسسة”.
ستشمل القمة جلسات رئيسية لتبادل المعرفة على مدى ثلاثة أيام بمشاركة الفريق القيادي لدى كي بي إم جي. كما سيتحدّث في هذه الفعالية جمال فخرو، الشريك التنفيذي في كي بي إم جي في البحرين، ولوكلان وولفيرز، الرئيس العالمي لقسم الضرائب غير المباشرة في شركة كي بي إم جي الدولية.
إلى ذلك، ستكون المشاركة في القمة الضريبية “الافتراضية” الأولى مجانية لجميع المشاركين المسجلين. وفي حين تستهدف الجلسات رؤساء الشؤون المالية، ومديري الخدمات المالية والضرائب، ورؤساء التدقيق الداخلي، والمديرين التنفيذيين للمعلومات، ومديري العمليات في كافة قطاعات الأعمال في البحرين، ستشكّل هذه القمة فرصة تعلّم فريدة من نوعها بالنسبة إلى العاملين الطموحين في مجالي الضرائب والخدمات المالية في المملكة. للمزيد من المعلومات وللتسجيل، يرجى التواصل مع خالد سيادي، مسؤول التسويق الرئيسي في شركة كي بي إم جي في

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى