البورصة وأسواق العملاتبنوك وتأمين

“شعاع” تطلق 3 صناديق استثمارية إسلامية في سوق أبوظبي

أطلقت شعاع، عبر شركة “شعاع جي إم سي المحدودة” التابعة لها، 3 صناديق استثمار مفتوحة ومتوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية تستهدف المستثمرين المؤهلين من المؤسسات. وتستقطب الصناديق 75 مليون دولار أميركي فور إطلاقها.
ويتماشى إطلاق الصناديق مع استراتيجية شعاع لتنويع منتجاتها وخدماتها وتعزيز إيرادات أعمالها من الرسوم.
وتضم لائحة الصناديق الثلاث تلك كل من “صندوق شعاع للصكوك ذات العائد المرتفع”، و”صندوق نجوم النشط”، و”صندوق نجوم المتوازن”.
وتمتاز هذه الصناديق بكونها أولى الصناديق الاستثمارية المتوافقة مع الشريعة الاسلامية التي يتم إطلاقها في سوق أبوظبي العالمي وفق هيكلية شركات الخلايا المدمجة (ICC).
ومن المتوقع أن تشكل هذه الصناديق أحد أكبر المنصات الاستثمارية في سوق أبوظبي العالمي ومصدراً رئيسياً لأنشطة شعاع في هذه السوق.
وتتولى شركة “شعاع جي إم سي المحدودة” – المملوكة بالكامل من قبل شركة شعاع كابيتال والخاضعة لرقابة سلطة تنظيم الخدمات المالية لدى سوق أبوظبي العالمي- مهام إدارة هذه الصناديق، وغيرها من الأنشطة العائدة لمنصة شعاع للصناديق الاستثمارية في سوق أبوظبي العالمي.
وسوف يستثمر “صندوق شعاع للصكوك ذات العائد المرتفع” في محفظة متنوعة من الصكوك، بما في ذلك الصكوك ذات العائد المرتفع واستثمارات الدخل الثابت المتوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية، وغيرها من الصناديق الاستثمارية المعتمدة من قبل مستشاري الشريعة المختصون.
في حين سيستثمر “صندوق نجوم النشط” و “صندوق نجوم المتوازن” في محفظة عالمية من الأسهم المتوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية واستثمارات الدخل الثابت وأدوات الاستثمار قصيرة الأجل ذات السيولة المرتفعة.
وتهدف شعاع من خلال هذه الصناديق الثلاث إلى توفير خدمة متميزة لعملائها من المؤسسات وشركائها في قطاع التأمين.
وتتولى شركة “اول فانذز بنك”، وهي أكبر شبكة لتسويق الصناديق حول العالم، مهام تقديم هذه الصناديق حصراً إلى المستثمرين المؤهلين من المؤسسات، ما يمنح المؤسسات العاملة في قطاع التأمين والمعاشات التقاعدية خيارات استثمارية أوسع وطويلة الأجل.
وتطبيقا لأطر العمل المعتمد من قبل شركات الخلايا المدمجةICC ، يعمل كل صندوق من الصناديق الثلاث بشكل مستقل عن الآخر من ناحية الأصول المملوكة من قبله وكيفية تطبيقه لاستراتيجياته الاستثمارية وممارسته لنشاطه.
وبالتالي، سيتم استثمار أصول كل صندوق لصالح المساهمين فيه وستكون أصول كل صندوق مسؤولة فقط عن الالتزامات والواجبات العائدة لهذا الصندوق.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى