الأخبار

الاتحاد الأوروبي يرحب بـ”التطبيع” بين البحرين وإسرائيل

رحب الممثل الأعلى للشؤون الخارجية الأوروبي جوزيب بوريل السبت، بتطبيع العلاقات بين البحرين وإسرائيل، مشيرا إلى أهمية هذه الخطوة في تحقيق السلام في منطقة الشرق الأوسط، وجدد تأكيده على موقف الاتحاد الأوروبي الثابت بإقامة دولة فلسطينية موحدة تتعايش بسلام بجانب دولة إسرائيل.
وأفاد بوريل في بيان صحفي على الموقع الإلكتروني للمجلس الأوروبي، “يرحب الاتحاد الأوروبي بالإعلان عن إقامة علاقات دبلوماسية بين مملكة البحرين وإسرائيل. يأتي هذا الإعلان في أعقاب قرار مماثل اتخذته تل أبيب ودبي الشهر الماضي”.
كما أكد أن الاتحاد الأوروبي يقر بالدور الذي تلعبه الولايات المتحدة الأمريكية، ويعتقد “أن هذه التطورات تمثل مساهمة إيجابية نحو السلام والاستقرار في الشرق الأوسط”.
ونوه الممثل الأعلى للشؤون الخارجية في الاتحاد الأوروبي، بإعلانه الصادر في 15 أغسطس، وموقفه الراسخ بأن التسوية الشاملة للصراع العربي الإسرائيلي تتطلب نهجا إقليميا شاملا بمشاركة الطرفين.
وأوضح جوزيب بوريل، أن الاتحاد الأوروبي مستمر بشكل حازم في التزامه بحل الدولتين وفق المعايير المتفق عليها دوليا، مضيفًا أن “بروكسل مستعدة لدعم الإسرائيليين والفلسطينيين في الجهود المبذولة لاستئناف مفاوضات البناءة من أجل تحقيق سلام عادل ودائم”.
ويذكر أن الإمارات العربية المتحدة أعلنت الشهر الماضي توصلها إلى اتفاق لإقامة علاقات دبلوماسية مع إسرائيل. وانضمت البحرين إلى الإمارات في إبرام اتفاق لتطبيع العلاقات مع تل أبيب والمقرر توقيعه الثلاثاء المقبل في واشنطن.وبذلك تصبح المنامة الدولة العربية الرابعة في الشرق الأوسط، بعد مصر والأردن والإمارات، التي توقع اتفاق تطبيع العلاقات مع إسرائيل.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق