عقارات ومقاولاتالبورصة وأسواق العملاتخاص

10 أسباب تظهر الحقائق.. “إفلاس أرابتك” لغز أم نتاج طبيعي لتراجع الأداء؟

شغلت أزمة شركة أرابتك القابضة المدرجة في سوق دبي المالي بعدم استكمال النشاط وتعرضها للإفلاس الرأي العام بين جموع الخبراء والمسثتمرين.
وبحسب بيانات رسمية هناك 10 عوامل واجهت الشركة ودفعتها لعدم الاستمرار النشاط وأبرزها ما أكده الرئيس التنفيذي وليد المهيري مؤخرا، وهو أن قطاع البناء والإنشاءات شهد تراجعاً في مستويات السيولة خلال السنوات الأخيرة، مما أثر على تقدم سير العمل في مشاريع “أرابتك”.
ويعود تسجيل خسائر الشركة وفقا لنتائج المعلن عنها على موقع البورصة، إلى 10 أسباب رئيسية قادتها إلى القرار الذي صدم المستثمرين في أسواق المال الإماراتية، يرصدها “مباشر” في النقاط التالية:
1. شح السيولة في قطاع العقارات والإنشاءات.
2. التأثير السلبي في تقدم العمل في المشاريع والقدرة على التنبؤ بالتكاليف المتوقعة.
3. محدودية عمليات التسوية واسترداد المطالبات.
4. تأثير جائحة كوفيد-19 التي تسببت في تراجع وتيرة إنجاز المشاريع وزيادة التكاليف، وتباطؤ نشاط القطاع، وبالتالي محدودية الفرص الجديدة المتوافرة.
5. تراجع الإيرادات بنسبة 28 بالمائة، وارتفاع المصاريف العمومية والإدارية بنسبة 20 بالمائة لتبلغ 374.7 مليون درهم.
6. ارتفاع الحصة في الخسارة من الاستثمار في شركة زميلة بنسبة 28 بالمائة لتصل إلى 10 ملايين درهم.
7. حالات التأخير الكبيرة والزيادة في التكلفة المتوقعة لبعض المشاريع الرئيسية أدى لتكبد خسائر إضافية في النصف الأول من عام 2020.
8. تعاني الشركة من أسباب الضعف منذ عدة سنوات دون حل جذري منها عدم خبرة وكفاءة الإدارات المتتالية التي تعاقبت عليها.
9. أسرفت الشركة في الإنفاق بشكل كبير حتى خارج تخصصها في قطاع المقاولات.
10. لم تتمكن الإدارة المالية للمشاريع داخل الشركة من ضبط التسعير والتكلفة والتحصيل.
جاءت تلك الخسائر السوقية للسهم خلال الشهر، تزامناً مع تكبد شركة أرابتك القابضة في النصف الأول من عام 2020، قيمة 794 مليون درهم إماراتي ناجمة عن أعمال الإنشاء (أرابتك للإنشاء)، مقابل أرباح بلغت 58 مليون درهم في النصف المقارن من 2019، استناداً إلى نتائج أعمال الشركة الأخيرة على موقع سوق دبي المالي.
وذكرت الشركة في بيان لسوق دبي المالي في 16 أغسطس الماضي، إن مقدار الخسائر المتراكمة لديها يبلغ 1458.26 مليون درهم، تشكل 97.22 بالمائة من رأسمالها البالغ 1500 مليون درهم.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى