مجتمع الأعمال

‏”جمعية البحرين لتنمية المؤسسات الصغيرة” تحتفي بيوم المرأة البحرينية

أكدت على التطور المذهل في مكانة المرأة خلال العهد الزاهر لجلالة الملك

السلوم: 80% من موظفات الجمعية و40% من أعضاء مجلس الإدارة نساء

احتفلت جمعية البحرين لتنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة بيوم المرأة البحرينية الذي ‏تحتفل به مملكة البحرين هذا العام تحت شعار “المرأة في مجال العمل الدبلوماسي”، وذلك ‏بحضور النائب أحمد صباح السلوم رئيس مجلس الإدارة، والأمين العام للجمعية الصحفي ‏الأستاذ كريم حامد، وعدد من الموظفات وعضوات الجمعية العمومية المحتفى بهن تقديرا ‏لدورهن وعطائهن وتفانيهن في العمل.‏
‏ كما بادرت الجمعية ولأول مرة تكريم بعض العضوات من أعضاء الجمعية العمومية اللاتي ‏تواجدن بمقر الجمعية يوم الاحتفال، وتم تقديم هدايا تذكارية لجميع المكرمات.‏
وأكد النائب السلوم أن المرأة البحرينية تحظى برعاية غير مسبوقة خلال العهد الزاهر لجلالة ‏الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البحرين المفدى حفظه الله ورعاه، وهي الرعاية التي ‏أهلتها لاحتلال مناصب القيادة في العديد من المراكز الحيوية بالمملكة وأصبحت المرأة وزيرة ‏وسفيرة ونائبة وقاضية وعضوة بالمجلس البلدي وغيرها من مناصب عدة منتخبة ومعينة.‏
وقدم السلوم التهاني إلى صاحبة السمو الملكي الأميرة سبيكة بنت إبراهيم آل خليفة قرينة ‏العاهل المفدى رئيس المجلس الأعلى للمرأة بمناسبة يوم المرأة البحرينية، وثمن دعمها ‏اللامحدود للمرأة في البحرين مؤكداً أن جهود المجلس الأعلى للمرأة واضحة كل الوضوح في ‏السنوات الأخيرة‎ ‎، وكان لها تأثير كبير على أوضاع المرأة البحرينية سواء في مجال ريادة ‏الأعمال أو في العمل العام، مؤكدا أن المرأة تعد حاليا ركيزة أساسية في المجتمع البحريني ‏خصوصاً على الصعيد ‏الاقتصادي، وقد تميزت المرأة البحرينية بقدرتها على التعلم والتدريب ‏والقيادة على ‏مختلف الأصعدة.‏
ووجه السلوم شكرا خاصا لجميع الموظفات بإدارة الجمعية على جهودهن الاستثنائية طوال ‏الفترة الماضية ، وحرصهن على نجاح الفعاليات التي تنظمها الجمعية خاصة في ظل ‏الإجراءات الاحترازية الخاصة بجائحة كورونا، مشيرا إلى جمعية البحرين لتنمية المؤسسات ‏الصغيرة والمتوسطة تولي اهتماما كبيرا بالمرأة وهو ما انعكس على نسبة الموظفات ‏بالجمعية التي تقدر بنحو 80% من إجمالي الموظفين في سابقة ربما تكون نادرة، فيما تشغل ‏المرأة حاليا 40% من إجمالي مقاعد مجلس الإدارة.‏
‏ وقال السلوم أن نسبة السجلات النسائية في الحاضنات التي تتبع الجمعية تقدر بنحو 35% من ‏السجلات تقريباً. وهو ما يؤكد دعم الجمعية للنشاطات والطاقات النسائية التي تساهم في رفعة ‏شأن مملكة البحرين ورقيها في قطاع ريادة الأعمال على وجه الخصوص.‏‎ ‎
وفي ختام الحفل عبرت الموظفات عن اعتزازهن بهذه المبادرة من قبل الجمعية، وتعاهدن ‏على بذل أقصى طاقتهن وجهدهن في سبيل تطوير عمل الجمعية وخدماتها للأعضاء.‏

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى