تجارة واستثمارمجتمع الأعمال

‏”تنمو” تدرب سيدات الأعمال على تقنيات “الاستثمار الملائكي” دعماً للشركات الناشئة

أعلنت “تنمو”، أول شركة تعمل بمفهوم “الاستثمار الملائكي” في البحرين، عزمها تدريب وتأهيل عدد ‏من سيدات الأعمال البحرينيات في مجال كيفية الاستثمار في الشركات الناشئة البحرينية التي تحمل أفقا ‏واعدة للنمو، والمساهمة في إنعاش الاقتصاد البحريني ما بعد الجائحة، خاصة في ظل انخفاض معدلات ‏السيولة لدى مؤسسات التمويل التقليدية.‏

ووقعت شركة “تنمو” لهذه الغاية مذكرة تفاهم مع جمعية سيدات الأعمال، تضمنت عددا من البنود ‏حول آلية تنفيذ هذا التدريب بأقصى فاعلية ممكنة، بما في ذلك التعريف بعناصر الاستثمار الملائكي ‏وكيفية تنويع المخاطر، والتفاوض على شروط الصفقات والتعامل مع رواد الأعمال، وكيفية متابعة ‏الصفقات ومواصلة دعم الشركات الناشئة بعد الاستثمار‎.‎

وقال السيد نواف محمد الكوهجي في تصريح له على هامش توقع مذكرة التفاهم إن هذا التعاون بين ‏شركة تنمو وجمعية سيدات الأعمال يأتي انطلاقا من الرؤية المشتركة حول أن الاستثمار في الشركات ‏الناشئة ذات القابلية للنمو يرسخ من مكانة البحرين كوجهة إقليمية وعالمية للابتكار، منوها بالدور الذي ‏تنهض به جمعية سيدات الأعمال لدعم عضواتها وبناء قدراتهن في مجالات اقتصادية متنوعة.‏

وأكد الكوهجي حرص الشركة على إدخال سيدات الأعمال البحرينيات في شبكة علاقات “تنمو” من ‏المستثمرين الملائكة، إضافة إلى توفير منصة مواتية تتيح لهم تبادل الخبرات مع نظرائهن ذوي الخبرة في ‏المنطقة والعالم، وترسيخ مفهوم “الرابطة” بوصفه نموذجاً أفضل من الاستثمار الفردي‎.‎

وتابع الرئيس التنفيذي للشركة بالقول: “نعتقد أن واحدا من أهم النجاحات التي حققتها تنمو خلال ‏السنوت العشر السابقة هي أنها استطاعت جمع العديد من المستثمرين الملائكة وتوجيه استثماراتهم ‏نحو دعم مشروعات بحرينية ناشئة، وها نحن اليوم بصدد التوسع في تحقيق هذا الهدف من خلال دمج ‏العديد من سيدات الأعمال في سوق الاستثمار الملائكي”.‏

من جانبها قالت الأستاذة هالة سليمان أمين سر جمعية سيدات الأعمال إن التعاون مع شركة “تنمو” ‏يأتي استراتيجية الجمعية التي تركز حاليا على تعزيز العمل مع الشركاء لجعل الاقتصاد البحريني مختبراً ‏محليا وإقليميا مفتوحاً لتجريب المفاهيم الجديدة لتكنولوجيا المستقبل المتقدّمة ومنصّة عالمية ‏للابتكار وريادة الأعمال، وبما يسهم في تطوير صناعات وقطاعات جديدة تكون البحرين سبّاقة في تطويرها ‏أو تبنيها إقليميا وحتى عالميا.‏

وأكدت سليمان أهمية خلق الوعي والخيارات لإمكانية الاستثمار الموجودة وزيادة حصة سيدات الأعمال ‏البحرينيات في مجال الاستثمار الملائكي بالبحرين، خاصة مع وجود العديد من “المستثمرين البحرينيين ‏الملائكة” الراغبين بمواصلة دعم رواد الأعمال أصحاب المشروعات الناشئة من خلال “تنمو”.‏

وقالت “يذخر عالم ريادة الأعمال بآليات مبتكرة لدعم الشركات الناشئة التي تؤسس اقتصادًا قويًا، ومن ‏بينها الاستثمار الملائكي الذي يمكن بقاء الشركات الناشئة ومواصلة نجاحها، ونحرص على العمل مع ‏تنمو لدعم مشاريع رائدات وسيدات الأعمال ذات القابلية للنمو، وتكريس أفضل الممارسات العالمية في ‏هذا المجال، وتطوير البيئة القانونية لهذا النوع من الاستثمار”.‏

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى