نفط وطاقة

وقعا 8 مذكرات تفاهم.. روسيا تخصص مليار دولار لإعادة ترميم منشآت في سوريا

قال ميخائيل ميزينتسيف، رئيس مقر التنسيق بين الوكالات الروسية السورية لعودة اللاجئين، اليوم الأربعاء، إن “روسيا وسوريا ستوقعان 8 مذكرات تعاون في مجالات الطاقة والاتحاد الجمركي والأنشطة التعليمية”.
وأضاف على هامش المؤتمر الدولي لعودة اللاجئين إلى سوريا، أنه قد تم بالفعل توقيع 9 اتفاقيات ومذكرات بين الإدارات الروسية والسورية، وسيتم التوقيع على 8 اتفاقيات أخرى على هامش هذا المؤتمر، في مجالات الطاقة والاتحاد الجمركي والأنشطة التعليمية، مما سيفتح بلا شك آفاقًا جديدة لتطوير العلاقات ذات المنفعة المتبادلة وتعزيز الشراكات على المنصات بين الإدارات وبين الدول. لتهيئة الظروف لعودة اللاجئين إلى وطنهم”.
وأوضح أن روسيا ستخصص مليار دولار لترميم الشبكات الكهربائية والمجمعات الصناعية ومشاريع إنسانية أخرى في سوريا.
وأشار إلى أنه “منذ بداية عمل مقر التنسيق بين الإدارات في سوريا وروسيا، تم عقد 31 اجتماعا مشتركا حول مجموعة واسعة من القضايا الإشكالية المتعلقة بعودة اللاجئين وإعادة إعمار البلاد”.
ونوه ميزينتسيف إلى أن “ممثلين عن الأمم المتحدة شاركوا في عمل اثنين منها، ومن الصعب المبالغة في تقدير دور ومكانة في حل القضايا الانسانية”.
وشدد ميزينتسيف على أن “مقر التنسيق بين الإدارات الروسية والسورية مصدر لمعلومات موثوقة وكاملة حول الوضع في الجمهورية، يتم إبلاغها على الفور إلى المجتمع الدولي”.
وانطلق المؤتمر الدولي حول عودة اللاجئين السوريين في قصر المؤتمرات في دمشق، اليوم الأربعاء، بمشاركة وزارة الدفاع الروسية وممثلي عدد من الدول بهدف وضع حد لمعاناة اللاجئين وتسهيل عودتهم إلى وطنهم.
ويناقش المؤتمر المساعدات الإنسانية واستعادة البنى التحتية والتعاون بين المنظمات العلمية والتعليمية وإعادة إعمار البنية التحتية للطاقة في سوريا خلال مرحلة ما بعد الحرب ويختتم بجلسة ختامية وبيان ختامي.
وكان الرئيس السوري بشار الأسد قد شكر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين على الاهتمام والدعم الروسيين للحكومة السورية وجهودها المبذولة إن كان في مكافحة الارهاب أو إعادة الإعمار أو إعادة اللاجئين، في لقاء جمعهما عبر تقنية الفيديو.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى