جرائمخاص

جريمة بشعة لزوجين .. تركا رضيعهما 9 أيام ليموت جوعاً بالمنزل

جريمة إهمال بشعة شهدتها مدينة طوخ التابعة لمحافظة القليوبية، حيث تُوفي طفل رضيع لم يتجاوز الأربعة أشهر جوعاً داخل شقة والديه، بعد أن هجرا المنزل لأكثر من أسبوع إثر خلافات زوجية، وتركا الطفل في المنزل دون أدنى رعاية لمدة 9 أيام.
وفي التفاصيل، تلقى مدير أمن القليوبية إخطاراً بورود بلاغ من عامل لمأمور بمركز طوخ باكتشافه وفاة نجله 4 أشهر داخل شقته، وعدم تواجد زوجته أم الطفل، وأشار العامل في بلاغه إلى وجود خلافات دائمة مع زوجته، مما يجعله يلجأ للمبيت في محل عمله لعدة أيام متواصلة لتجنب هذه الخلافات، وعند عودته لمنزله فوجئ بوفاة نجله، واتهم زوجته بالإهمال لتركها نجلهما وحده ودون أي رعاية لأيام ما تسبب في وفاته.
وأوضحت تحريات رئيس المباحث بمركز طوخ أنه بعد تأخر الزوجة للعودة إلى المنزل توجه لعمله وترك نجلهما داخل الشقة وحيداً، وترك باب الشقة مفتوحاً، لاعتقاده أنها ستعود إلى المنزل بعد الانتهاء من شراء متطلبات المنزل، وبعد عودته من العمل بعد 9 أيام اكتشف وفاة نجله.
وانتقل رئيس مباحث المديرية إلى موقع الحادث، بالفحص وإجراء التحريات وجمع المعلومات تبين عدم صحة ما جاء بأقوال المبلغ، وأنه بتاريخ 17 من شهر أكتوبر الجاري حدث خلاف بين العامل و زوجته، قامت على إثرها الزوجة بالخروج من المنزل وبرفقتها نجلها الطفل الأكبر «مروان» بحجة إحضار بعض المشتريات إلا أنها توجهت لمنزل أهلها بذات الناحية دون علمه، ولم تعد إلى المنزل.
وأوضحت التحريات أنه لدى تأخرها قام المبلغ بالتوجه لعمله تاركاً نجلهما الطفل المتوفى داخل الشقة بمفرده وباب الشقة مفتوحا اعتقاداً منه بعودتها عقب الانتهاء من شراء متطلباتها، ولدى رجوعه من العمل بعد أيام اكتشف وفاة نجله.
وعند مواجهة والدة الطفل المتوفى بما جاء بالفحص، قالت إنها عللت عدم الاطمئنان عن نجلها طوال تلك الفترة، ظناً منها بتواجده مع والده، عند مواجهة المبلغ بما أسفرت عنه التحريات، أقر بصحتها وتم تحرير محضر بالواقعة وتولت النيابة التحقيق.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى