الأخبارخاصطب وصحة

وفاة أحد أكبر أطباء جراحة الأطفال في مصر بفيروس كورونا

مصر تعلن وفاة وكيل كلية طب القصر العيني بكورونا

أعلنت الدكتورة هالة صلاح، عميدة كلية طب قصر العيني، بجامعة القاهرة في مصر، اليوم الجمعة، وفاة الدكتور هشام الساكت، وكيل الكلية وأحد أشهر أطباء الأطفال، متأثرا بإصابته بفيروس كورونا.
وأصيب الساكت وزوجته بالفيروس في 16 أبريل الماضي، وتم عزله في مستشفى العبور حيث وضع على جهاز التنفس الصناعي منذ أيام، بعد أن تدهورت حالته ليفارق الحياة صباح اليوم الجمعة.
ونعى الدكتور محمد عثمان الخشت، رئيس جامعة القاهرة، الدكتور الساكت، وقال إنه كان طبيبا رفيعا، وقيادة بارزة من قيادات كلية الطب وجامعة القاهرة.
ونعت وزارة التعليم العالي الطبيب الراحل الذي كان يعد من أشهر الأطباء في مجال جراحة الأطفال.

وفور الإعلان عن إصابة الدكتور هشام الساكت بالفيروس وفحص المخالطين تبين إصابة عدد آخر، منهم طبيبة تتولى إدارة الرعاية المركزة بمستشفى قصر العيني، ومديرة التمريض، ومدير شؤون العاملين والموارد البشرية، وتم تحويلهم جميعًا لمستشفيات العزل.
كان فيروس كورونا قد تسلل إلى قيادات الكليات الجامعية، حيث أعلن المتحدث الرسمي باسم جامعة القاهرة، محمود علم الدين، أمس الخميس، إصابة عميد كلية طب الفم والأسنان، مشيراً إلى أنه فور التأكد من إصابته تم حصر المخالطين له، وعددهم 17 من العاملين والأطقم الطبية، وأخذ عينات منهم لإجراء الفحوصات لهم.
وتسلل الفيروس من قبل لمعهد الأورام الطبي التابع للجامعة، حيث أصاب 17 من الطاقم الطبي، كما أصاب أطباء بجامعات الأزهر وعين شمس وبنها والقناة والمنصورة، فيما أعلنت نقابة الأطباء أن عدد الأطباء من ضحايا الفيروس ارتفع إلى 6 وفيات و91 مصابا.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى