سياحة وطيرانخاصمجتمع الأعمال

وسام السياحة العربية من الطبقة الأولى لوزير الصناعة والتجارة البحريني

أكد وزير الصناعة والتجارة والسياحة رئيس مجلس إدارة هيئة البحرين للسياحة والمعارض أن مملكة البحرين تخطو بثبات في صناعة المحتوى السياحي وفق رؤية متقدمة تبنتها الحكومة الموقرة بقيادة سيدي صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة ملك البلاد المفدى و إشراف وتنفيذ سيدي صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء الموقر ودعم ومؤازرة سيدي صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء لوضع اسم مملكة البحرين على أجندة السياحة الإقليمية والعربية والعالمية، وأن المؤشرات الإيجابية التي تثبتها الأرقام تشكل حافزاً للمزيد من بذل الجهود وفق الرؤية التي تبنتها الحكومة الموقرة لاستراتيجية هيئة البحرين للسياحة والمعارض بأن تكون السياحة عنصراً فاعلاً من خلال إسهامها في الناتج المحلي الإجمالي وتطوير المنتج السياحي، حيث بلغ معدل المساهمة في الناتج المحلي الإجمالي في العام 2015 ما نسبته 4.6% مقارنة مع 6.5% في عام 2018 ، والتي من المتوقع أن تنمو إلى 8% في عام 2022.
جاء ذلك خلال تكريم وزير الصناعة والتجارة والسياحة سعادة السيد زايد بن راشد الزياني بوسام السياحة العربية من الطبقة الأولى والتي يعد أرفع وسام يمنح للشخصيات البارزة على المستوى الإقليمي والتي لها دور كبير في تنمية وتطوير العمل العربي المشترك في مجال “صناعة السياحة” والذي تمنحه المنظمة العربية للسياحة خلال أعمال الملتقى العربي الثاني للأمن السياحي “السياحة والأمن رافدان للتنمية” الذي يقام تحت رعاية صاحب السمو الملكي الأمير سعود بن نايف بن عبدالعزيز آل سعود أمير المنطقة الشرقية بالمملكة العربية السعودية، بمشاركة عدد من أصحاب السمو والمعالي وزراء السياحة وقادة الأمن السياحي في الوطن العربي و جامعة الدول العربية و منظمة التعاون الإسلامي بالإضافة إلى عدد من المنظمات ذات الاختصاص وذلك بمحافظة الإحساء، خلال الفترة من 20 إلى 21 نوفمبر الجاري.
وبهذه المناسبة عبر الوزير عن شكره وسعادته لهذا الإنجاز الذي تحقق نتيجة للتوجيهات والرؤى السديدة للقيادة الرشيدة ورافعاً هذا الإنجاز الذي تحقق للمقام السامي لسيدي صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة ملك البلاد المفدى و سيدي صاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء الموقر حفظه الله ورعاه وسيدي صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء، والتي تشكل فيها توجيهات القيادة بوصلة العمل نحو تطوير القطاع السياحي في مملكة البحرين، لوضعها على خارطة السياحة الإقليمية والعربية والعالمية باعتباره أحد الركائز الهامة والواعدة للتنمية الإقتصادية نظراً لما تقدمه البحرين من حوافز وتسهيلات جاذبة للسياح والمشروعات السياحية على حدٍ سواء.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى