الأخبارتجارة واستثمار

وزير مالية إيطاليا: أي زيادة في الضرائب حاليا تسبب تدهور اقتصادي

قال وزير المالية الإيطالي إن روما لا يمكنها أن تتحمل تنفيذ زيادة في الضرائب أو خفض الإنفاق العام في الوقت الحالي لأن ذلك قد يتسبب في تدهور جوانب الاقتصاد.
وأضاف جيوفاني تريا في تصريحات خلال لجنة نقاشية الأربعاء، أنه لا يمكنهم تشديد أكثر لسياستهم المالية “لأننا في منتصف مرحلة الركود والتباطؤ”، نقلاً عن وكالة “بلومبرج”.
وأكد تريا أنهم راغبون في زيادة النمو الاقتصادي والبدء في مرحلة خفض معدل الديون إلى الناتج الإجمالي المحلي.
وفي الوقت الحالي يصل معدل الدين إلى الناتج الإجمالي المحلي في إيطاليا مستوى 132.1%، وهو ثاني أعلى معدل للديون في منطقة اليورو بعد اليونان.
ويرى وزير مالية إيطاليا أن هناك فرصة لخفض الديون، “لكننا نؤمن أنها تحت السيطرة حتى والدولة في مرحلة بين الركود والانكماش”.
وفي الربع الأخير من العام الماضي تراجع الناتج الإجمالي المحلي لإيطاليا للربع الثاني على التوالي وذلك بنحو 0.2%.
وأشار تريا إلى أن النمو يعتمد على ما يحدث في التجارة على المستوى العالمي، مشيراً إلى أن هناك تكافلاً قوياً للغاية بين قطاعي الصناعة الإيطالي والألماني، “ونحن الآن في مرحلة من تباطؤ قطاع التصنيع الألماني”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى