صناعة

وزير النفط الكويتي: لا نية في الوقت الحالي لبحث بنود التخارج من إتفاقية خفض الإنتاج

قال بخيت الرشيدي وزير النفط ووزير الكهرباء والماء الكويتي، إن نسبة التزام بعض دول منظمة الدول المصدرة للبترول (أوبك) والدول من خارجها المشاركة في اتفاق خفض الإنتاج بلغ 125% خلال شهر ديسمبر الماضي.

وقال الوزير الرشيدي، في مؤتمر صحفي، عقده اليوم الأربعاء، مع الأمين العام لمنظمة (أوبك) محمد باركيندو الذي يزور الكويت حالياً، إن متوسط التزام دول (أوبك) باتفاق خفض الانتاج خلال العام الماضي بلغ 106%.

وأكد الرشيدي عدم وجود نية في الوقت الحالي لبحث بنود التخارج من اتفاقية خفض الإنتاج، متوقعاً التزام الدول المشاركة في الاتفاق بالنسب المحددة لها.

وذكر أن مشاريع مؤسسة البترول طويلة الأمد ولا تتأثر بانخفاض الأسعار، مُبيناً أن عوامل السوق هي التي تحدد الأسعار “ودورنا هو الوصول إلى سوق نفطي مستقر”.

وأضاف أن “السوق لديه قدرة لاستيعاب الجميع بما فيه النفط الصخري، متوقعاً زيادة الطلب على النفط حول العالم بحوالي 1.5 إلى 1.6 مليون برميل يومياً”.

وكشف الرشيدي أواخر ديسمبر الماضي، أن مستوى الالتزام باتفاقية تخفيض الإنتاج بلغ 122% في نوفمبر 2017، متوقعاً أن يشهد الطلب العالمي على الخام نمواً بمقدار 1.51 مليون برميل يومياً في 2018.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى