الصناعة والطاقة

وزير النفط البحريني: تعديل أسعار الجازولين وفرت 26 مليون دينار للحكومة

أكد وزير النفط الشيخ محمد بن خليفة آل خليفة أن حجم الإيرادات والوفرة المتوقعة من تعديل أسعار الجازولين تقدر بـ26 مليون دينار في السنة، مشيرا إلى أن مملكة البحرين تقدم ثاني أرخص سعرا للجازولين بعد دولة الكويت.
وأوضح الوزير بأن تعديل أسعار الجازولين في 2016 قد ساهم آنذاك في وفرة مالية تقدر بحوالي 54 مليون دينارسنويا، حيث أن جميع المبيعات الدولية والمحلية -ومنها الزيادة في الإيرادات- يتم تحويلها إلى الحسابات البنكية الخاصة بوزارة المالية والتي يتم إدراجها ضمن الميزانية العامة للدولة.
وبشأن مقارنة أسعار الجازولين في البحرين مع دول مجلس التعاون (لشهر يناير 2018)، فقد أكد الوزير أن مملكة البحرين تعد ثاني أرخص سعرا للجازولين بعد دولة الكويت، كما أن الدول التي عدلت أسعارها كالإمارات العربية المتحدة وسلطنة عمان، فإنها تقوم وبشكل دوري بتعديل أسعارها على حسب الأسواق العالمية، بينما أبقت مملكة البحرين على الأسعار في 2016 دون تعديل بالرغم من الزيادة المضطردة بالأسعار العالمية.
وأضاف الوزير أنه عند حساب الاسعار الجديدة تم الإستناد الى تكلفة الانتاج ومقدار الدعم الحكومي السنوي الذي بلغ عام 2017 ما يساوي 41 مليون دينار بحريني، وكان من المتوقع ارتفاعه الى (66) مليون دينار خلال العام 2018 اذا لم يتم التعديل، الا ان التعديل سيخفض مستوى دعم المشتقات البترولية في عام 2018، في حدود 26 مليون دينار بحريني، والذي سيخفف بالنتيجة العبء على الحكومة.
وذكر الوزير أن تعديل اسعار الجازولين الجيد لم تتجاوز نسبة 12% عن السعر السابق، ووفقا للاسعار العالمية خلال شهر يناير 2018، فقد بلغ سعر الجازولين الجيد 214 فلسا، اي اكثر من السعر المحلي بعد الزيادة بمقدار74 فلسا للتر الواحد، ما يعني ان الاسعار المحلية ما زالت منافسة مقارنة مع الاسعارالعالمية.
أما بالنسبة للتعديل السابق لوقود الجازولين في يناير 2016، فقد بين الوزير أنه (كان بمعدل 60% للممتاز و56% للجيد)، حيث يعد أعلى من التعديل الحالي في عام 2018 (والذي ارتفع بنسبة 25% للممتاز و12% للجيد)، ولم تتبع التعديل السابق أي زيادة ملحوظة في أسعار السلع الأساسية أو الخدمات أو المنتجات أو العقارات في المملكة، ما يدل على محدودية التأثير المباشر للأسعار على هذه المنتجات.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق