تجارة واستثمارصناعة

وزير المالية: مبادرات بحرينية سعودية في التجارة والصناعة والطاقة

أكد وزير المالية والاقتصاد الوطني الشيخ سلمان بن خليفة آل خليفة على ما يجمع مملكة البحرين والمملكة العربية السعودية الشقيقة من علاقات أخوية تاريخية وثيقة تستند إلى أسس راسخة من الشراكة والتنسيق المشترك، وما تشهده من تطور ونماء مستمر، ما جعلها أنموذجًا يحتذى به ومحل فخر واعتزاز بفضل ما تشهده من قوة على المستويات كافة.

جاء ذلك خلال الاجتماع الأول ل‍لجنة التنسيق في مجالات الاقتصاد والطاقة والتجارة والصناعة برئاسة مشتركة من الأستاذ محمد بن عبدالله الجدعان وزير المالية وزير الاقتصاد والتخطيط المكلف بالمملكة العربية السعودية الشقيقة، والشيخ سلمان بن خليفة آل خليفة وزير المالية والاقتصاد الوطني بمملكة البحرين.

وتعد اللجنة إحدى اللجان الخمس المنبثقة من مجلس التنسيق السعودي البحريني الذي يرأسه كل من صاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد رئيس مجلس الوزراء، وأخيه صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع بالمملكة العربية السعودية الشقيقة، حفظهما الله.

وأشار إلى ما حققته تلك العلاقات من تعاون مثمر وتكامل مشترك؛ بفضل ما تحظى به من رعاية واهتمام من حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة عاهل البلاد المفدى، وأخيه خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود ملك المملكة العربية السعودية، حفظهما الله ورعاهما.

كما أوضح أن الاجتماع الأول للجنة التنسيق في مجالات الاقتصاد والطاقة والتجارة والصناعة بمجلس التنسيق السعودي البحريني يأتي استكمالاً للجهود التنسيقية المشتركة بين مملكة البحرين والمملكة العربية السعودية الشقيقة في المجالات الاقتصادية والتجارية والاستثمارية؛ بهدف مواصلة الدفع قدمًا بالتعاون الثنائي المثمر في سبيل الارتقاء بالعلاقات نحو مزيد من النماء والازدهار لصالح البلدين والشعبين الشقيقين.

وأشار إلى أن المملكة العربية السعودية تعتبر أكبر شريك اقتصادي لمملكة البحرين بفضل العلاقات الراسخة بينها وبين البحرين، والتي أثمرت العديد من المبادرات والمشاريع الاقتصادية والتجارية المشتركة التي شكلت محورًا رئيسًا في رفد التنمية الاقتصادية المثمرة لكلا البلدين، بما يلبي التطلعات والأهداف المشتركة، مؤكدًا أهمية الاستمرار في تعزيز الشراكة الاقتصادية والعمل على تطويرها وتوفير جميع المقومات والسبل الداعمة لها، ما ينعكس إيجابًا على المشاريع التنموية المشتركة ويحقق الرؤى والتطلعات المشتركة.

وخلال الاجتماع، استعرض الجانبان أبرز المبادرات والتوصيات التي تم التوصل إليها ضمن لجنة التنسيق وآليات تنفيذها، إذ تشمل المبادرات الموضوعة مجالات وقطاعات عدة كالتجارة والصناعة والطاقة، بالإضافة إلى تعزيز التعاون الفني والتقني وتبادل الخبرات في مختلف المجالات والقطاعات الأخرى. كما تطلع الجانبان إلى مضاعفة جهود فرق العمل لتحقيق ما يصبو إليه مجلس التنسيقي السعودي البحريني من مخرجات وأهداف تخدم التكامل الاقتصادي بين المملكتين الشقيقتين.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى