الأخبارالمؤسسات الصغيرةخاص

وزير العمل البحريني يفتتح “مركز تدريب ريادة الأعمال” ويشيد بجهود جمعية تنمية المؤسسات

فاروق المؤيد: المركز  انطلاقة بناءة لتهيئة رواد أعمال مستقبليين يحملون راية البحرين

السلوم: أهداف المركز تتماشى مع رؤية 2030 في تشجيع ريادة الأعمال وتشجيع النمو الاقتصادي

افتتح وزير العمل والتنمية الاجتماعية، السيد جميل بن محمد علي حميدان، مركز تدريب ريادة الأعمال التابع لجمعية البحرين لتنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة، وذلك اليوم، بمبنى غرفة تجارة وصناعة البحرين، بحضور الرئيس الفخري لجمعية البحرين لتنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة، السيد فاروق يوسف المؤيد، والرئيس التنفيذي لصندوق العمل (تمكين)، الدكتور إبراهيم محمد جناحي، إلى جانب عدد من كبار التجار والمسؤولين بوزارة العمل والتنمية الاجتماعية والمعنيين.
وفي تصريح له بهذه المناسبة، أشاد سعادة وزير العمل والتنمية الاجتماعية، السيد جميل بن محمد علي حميدان، بمبادرات الشباب البحريني وإقبالهم على إنشاء المؤسسات الصغيرة والمتوسطة وإدارتهم لمشاريعهم الخاصة بهم، مؤكداً على أهمية دعم تلك المبادرات ورعايتها وتنميتها بما يحقق لهم الاستدامة في إدارة أعمالهم الناشئة ليكونوا رواد أعمال متميزين يسهمون في حركة عجلة التنمية والاقتصاد في مملكة البحرين.
ونوه حميدان بجهود جمعية البحرين لتنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة بنشر ثقافة ريادة الأعمال في مملكة البحرين وتطويرها للمؤسسات الصغيرة والمساهمة في نموها لتقوم بدورها في خدمة الاقتصاد الوطني، مشيداً بمبادرة إنشاء هذا المركز النوعي الذي يسهم في غرس المبادئ الأساسية لريادة الأعمال، خاصة للشباب البحريني لبدء أعمالهم التجارية في مختلف القطاعات، مؤكداً استعداد وزارة العمل والتنمية الاجتماعية على دعم مثل هذه المبادرات التي تنمي قطاع ريادة الأعمال في المملكة وتخلق المزيد من فرص العمل اللائقة للمواطنين.
وقد صرح سعادة السيد فاروق يوسف المؤيد الرئيس الفخري للجمعية بأن مثل هذه المراكز لهي مدعاة للمفخرة، وهذا المركز هو إنطلاقة بناءة لتهيئة رواد أعمال مستقبليين يحملون راية البحرين، ويساعدون على ازدهار الاقتصاد الوطني. وقال المؤيد:”نحن فخورون بالشباب البحريني المبدع الطموح، ونحن بدورنا نشد على أياديهم للوصول للقمة”.
من جهته أكد سعادة النائب أحمد صباح السلوم رئيس الجمعية ورئيس مجلس إدارة المركز أن تأهيل رواد الأعمال البحرينيين ‏لدخول السوق وبداية مشروعات ‏تجارية واستثمارية على أسس سليمة يعد من أولويات ‏عمل الجمعية في ظل حرصها على ‏مواكبة الرؤية 2030 وأهدافها، مبينا أن أسباب ‏فشل البعض في بداية حياتهم التجارية ‏العملية هو عدم إدراك مبادئ العمل التجاري ‏وعدم وجود خبرة كافية لتأسيس مشروع ‏صغير أو متناهي الصغر، وتابع السلوم قائلا ‏‏”سنعمل من خلال هذا المركز على تدريب 50 بحرينيا كدفعة أولى وفقا ‏لشروط ‏ومعايير محددة تم إعلانها في وقت سابق، ليكونوا أصحاب مشاريع ريادية ‏كخيار بديل ‏عن التوظيف، ونتمنى أن تحقق التجربة النجاح المرجو ليتم زيادة الأعداد ‏وتشجيع الشباب ‏على الأفكار المبتكرة التي يمكن أن تجعل منهم رجال أعمال على أعلى ‏مستوى بما يفيدهم ‏ويفيد الاقتصاد الوطني”.‏
وأقام مركز تدريب ريادة الأعمال بالتعاون مع وزارة العمل والتنمية الاجتماعية مؤخراً لقاءات تعريفية للبرنامج لعدد من الباحثين عن عمل الراغبين في دخول مجال ريادة الأعمال، حيث سيتم البدء بتدريب 50 مواطناً باحثاً عن عمل من المسجلين لدى الوزارة، كدفعة أولى ليكونوا أصحاب مشاريع ريادية كخيار بديل ‏عن التوظيف، وذلك بالتعاون مع صندوق العمل (تمكين)، حيث يشتمل التدريب على أساسيات ريادة الأعمال من مهارات تشغيلية وتسويقية وتنموية لمشاريعهم، من أجل مساعدتهم على دخول مجال ريادة الأعمال وتأسيس مشاريعهم بصورة صحيحة.
وقد قام سعادة وزير العمل والتنمية الاجتماعية بتفقد المركز والاطلاع على وسائل التعليم والتدريب في مجال ريادة الأعمال الخاصة، فضلاً عن الاستماع الى نبذة عن مناهج التدريب المقررة بالمركز ومدى تلبيتها لإعداد شباب بحريني كرواد أعمال ناجحين في سوق العمل.
وقد تخلل الحفل كلمة لسعادة النائب أحمد صباح السلوم ألقاها نيابة عنه النائب الثاني لرئيس الجمعية السيد أحمد يوسف، وعرض لأهمية المركز ودوراته قدمته الأستاذة إيما المنصوري عضو مجلس إدارة الجمعية، وقد تم عرض فيديو توضيحي للمركز ومرافقه، وتم عرض كلمة للطلبة الملتحقين بالمركز. وقد حضر الحفل عدد من الشخصيات البارزة وعدد من أعضاء الجمعية والصحفيين. وقد أشاد الجميع بالجهود المبذولة لرفعة اسم مملكة البحرين واقتصادها ودعم شبابها.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق