صناعة

وزير الطاقة الإماراتي: تذبذب أسعار النفط لا يخدم أحدا

أكد وزير الطاقة والصناعة الإماراتي، ورئيس الدورة الحالية لمؤتمر منظمة الدول المصدرة للبترول “أوبك”، أن التغير والتذبذب في أسعار النفط لا يخدم المنتجين والمستهلكين على حد سواء.
وذكر سهيل بن محمد فرج فارس المزروعي، خلال المشاركة في الاجتماع التاسع للجنة الوزارية المشتركة بشأن مراقبة اتفاق خفض الإنتاج بين “أوبك” ومنتجين مستقلين من خارجها في فيينا، اليوم السبت، أن الهدف الرئيسي للمنظمة هو توازن السوق من خلال موازنة العرض والطلب، وفقاً لوكالة أنباء الإمارات “وام”.
وأوضح المزروعي، أن الإمارات واصلت التزامها باتفاق خفض الانتاج حيث بلغت نسبة الخفض في شهر مايو الماضي ما يقارب 109%، في حين بلغت نسبة التزام دول منظمة أوبك والدول غير الأعضاء نحو 147% للشهر نفسه.
والجدير بالذكر، أن منظمة “أوبك” قد توصلت لاتفاق أمس الجمعة، يقتضي بتخفيض نسبة الامتثال لتقليص الإنتاج لمستوى 100%، مما ينعكس على زيادة الإمدادات النفطية بنحو مليون برميل يومياً تقريباً.
وعلى الرغم من قرار منظمة “أوبك” الهادف لمواجهة ارتفاع أسعار النفط بالفترة الأخيرة، شهدت أسعار النفط بالأسواق العالمية قفزة كبيرة عند تسوية تعاملات أمس، ليزيد سعر العقود الآجلة لخام “برنت” القياسي بنسبة 3.4% عند 75.55 دولار للبرميل، كما ارتفع سعر عقود خام “نايمكس” تسليم أغسطس بمقدار 4.6% ليغلق عند 68.58 دولار للبرميل.
وأفادت الوكالة، أن اللجنة الوزارية المشتركة ناقشت اليوم، عددا من السيناريوهات المقترحة لزيادة الإنتاج من أجل سد أي نقص متوقع في الإمدادات المترتبة على الزيادة في الطلب مما قد يساعد على معالجة أي قلق صادر من كبار المستهلكين.
وتهدف اللجنة إلى العمل بطريقة تكاملية مع الدول الأعضاء في “أوبك” وخارجها باعتبارهم شركاء في التنمية المستدامة والنمو الاقتصادي العالمي.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى