مؤسسات صغيرة

الزياني يترأس أعمال الاجتماع الحادي عشر لمجلس تنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة

أشاد وزير الصناعة والتجارة والسياحة زايد بن راشد الزياني بإنجازات مجلس تنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة وذلك بمناسبة مرور ثلاث سنوات على تدشينه، مؤكداً على نجاح تنفيذ مبادرات الإستراتيجية وفق الإطار الزمني المحدد بنسبة إنجاز بلغت 60% من مجمل المبادرات المطروحة. كما ثمن سعادته دور أعضاء المجلس في نجاح المبادرات التنموية المختلفة التي من شأنها أن تنعكس إيجاباً على منظومة ريادة الأعمال والابتكار في البحرين وتواكب المتغيرات الراهنة وتطلعات رواد الأعمال وقطاع المؤسسات الصغيرة والمتوسطة.

جاء ذلك خلال ترؤسه أعمال الاجتماع الحادي عشر لمجلس تنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة، بحضور أعضاء المجلس والذي يضم كلاً من، وزير شئون الشباب والرياضة سعادة السيد أيمن بن توفيق المؤيد، والرئيس التنفيذي لمجلس التنمية الاقتصادية السيد خالد إبراهيم حميدان، والرئيس التنفيذي لصندوق العمل (تمكين) الدكتور إبراهيم محمد جناحي، والرئيس التنفيذي لمجموعة بنك البحرين للتنمية السيد سنجيف بول ووكيل وزارة الصناعة والتجارة والسياحة الأستاذة إيمان أحمد الدوسري.

في السياق ذاته رحب الوزير بمشاركة الشيخ نايف بن خالد آل خليفة رئيس مجلس المناقصات والمزايدات في أعمال الاجتماع، مشيداً بالتعاون المستمر بين وزارة الصناعة والتجارة والسياحة ومجلس المناقصات والمزايدات في تنفيذ قرار مجلس الوزراء الموقر بمنح الأفضلية للمؤسسات الصغيرة والمتوسطة في المناقصات والمزايدات الحكومية، والتي أثمرت عن ترسية 146 مناقصة ومزايدة حكومية بقيمة 55 مليون دينار، الأمر الذي سيكون له بالغ الأثر في رفع أداء وتنافسية هذه المؤسسات ونموها في الاقتصاد المحلي.

كما تم خلال الاجتماع تقديم عرض حول مبادرة “منصة الخدمات الاستشارية” من قبل مديرة إدارة تنمية المؤسسات الصغيرة والمتوسطة بالوزارة الأستاذة شيخة الفاضل، طرحت فيه أهداف المبادرة، مراحل وآليات تنفيذها خلال النصف الأول من عام 2021، والخدمات والقنوات الاستشارية والمعلومات والموارد المتاحة للمؤسسات في مملكة البحرين مجتمعة في منصة واحدة الأمر الذي من شأنه أن يساعد هذه المؤسسات في سهولة الحصول على المعلومات الصحيحة في الوقت المناسب لمختلف مراحل عمل المؤسسة بما يسهم في التغلب على التحديات وتحقيق النمو والاستدامة. كما قامت “صادرات البحرين” بتقديم عرض تناولت فيه الخطط المستقبلية للنمو والتوسع في الأسواق الإقليمية والعالمية من خلال البرامج والخدمات المقدمة لتنمية الصادرات الوطنية، كما أطلعت المجلس على آخر الاحصائيات.

وقد تم التأكيد على أهمية تضافر الجهود ومواصلة المساعي الحثيثة تحقيقاً لتطلعات الحكومة الموقرة بتطوير مناخ محفز لريادة الأعمال والابتكار يهدف إلى تعزيز تنافسية واستدامة المؤسسات الصغيرة والمتوسطة وذلك انطلاقاً من رؤية البحرين الاقتصادية 2030 القائمة على تنويع الاقتصاد بغية الوصول إلى اقتصاد منتج قادر على المنافسة عالمياً.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى