الأخبارخاص

وزير الدفاع الأمريكي السابق يتهم “ترامب” بالفشل ونشر الفرقة وتقسيم الشعب

شن وزير الدفاع الأمريكي السابق جيمس ماتيس هجوما لاذعا على الرئيس دونالد ترامب بسبب موقفه من المظاهرات التي تشهدها البلاد بعد مقتل جورج فلويد.
وفي تعليقات نادرة منذ خروجه من منصبه قبل عامين، اتهم ماتيس ترامب “بنشر الفرقة في البلاد وإساءة استخدام سلطاته”.
وقال ماتيس إنه صدم من تعامل ترامب مع الأزمة، محذرا من أنه يسعى إلى “تقسيم الشعب الأمريكي، وفشل في قيادة البلاد بشكل حكيم”.
وكان ماتيس أول وزير دفاع في إدارة ترامب، لكنه استقال من منصبه عام 2018 بسبب قرار ترامب سحب القوات الأمريكية من سوريا دون استشارته.
وأكد ترامب أنه سعيد برحيل ماتيس عن منصبه، مضيفا أنه من “أقاله” من وزارة الدفاع.
يأتي ذلك في الوقت الذي تشهد فيه الولايات المتحدة مظاهرات ضد “عنف الشرطة بحق السود” في العديد من الولايات بعد مقتل فلويد.
واستمرت المظاهرات في عشرات المدن في طول البلاد وعرضها لليوم الثامن على التوالي.
في هذه الأثناء، تراجع ترامب عن تهديده السابق باستدعاء الجيش لمواجهة المتظاهرين، وقال ترامب إنه لا يعتقد أن الوضع يحتم الاستعانة بقوات الجيش للتصدي للعنف الذي وقع خلال الاحتجاجات.
وقال ترامب في مقابلة متلفزة “لا أعتقد أننا سنضطر لاستدعاء الجيش”.
وكان وزير الدفاع مارك إسبر قد أكد قبل ساعات معارضته لتوجه ترامب لاستدعاء الجيش لمواجهة أعمال العنف. كما نفى علمه بالكثير من قرارات ترامب بخصوص الأزمة.
وكانت أغلب المظاهرات سلمية، لكن بعضها تحول إلى مصادمات بين المتظاهرين ورجال الشرطة، ما أدى لفرض حظر للتجول في عدد من المدن.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى