الأخبار

وزير الخارجية البحريني في “دافوس”: نعمل على تعزيز الشراكة مع حلفاءنا لزيادة معدلات التبادل التجاري

قال وزير الخارجية البحريني الشيخ خالد بن أحمد بن محمد آل خليفة أن مواصلة العمل مع الحلفاء والشركاء وتعزيز مستويات الشراكة وأطر التنسيق المتبادل هو من أولويات المملكة، لزيادة معدلات التبادل التجاري ومواصلة مسيرة التنمية الشـاملة التي تشهدها وتحقيق المزيد من التقدم على كافة الأصعدة، منوهًا معاليه بما يتسم به الشعب البحريني من تعاون مع غيره من الشعوب وتقبل للآخرين، والحرص على نيل أعلى مستوى ممكن من التعليم في مختلف الميادين بما يشكل دعامة مهمة للتقدم والازدهار.
وأكد أن التعاون الاقتصادي بين البحرين ودول العالم يشهد تطورًا ملحوظًا بفضل حرص حضرة صاحب الجلالة الملك حمد بن عيسى آل خليفة، وصاحب السمو الملكي الأمير خليفة بن سلمان آل خليفة رئيس الوزراء الموقر، وصاحب السمو الملكي الأمير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد نائب القائد الأعلى النائب الأول لرئيس مجلس الوزراء، على الانفتاح البناء والتواصل المثمر مع المجتمع الدولي في ظل ما تمتلكه البحرين من إمكانيات كبيرة ومقومات خصبة للاستثمار، وفق رؤيتها الاقتصادية التي تضمن لها المنافسة عالميًا.
جاء ذلك خلال مشاركة وزير الخارجية في ندوة إفطار نظمها مجلس التنمية الاقتصادية على هامش أعمال المنتدى الاقتصادي العالمي “دافوس” في الاتحاد السويسري بحضور الرئيس التنفيذي لمجلس التنمية الاقتصادية خالد الرميحي والعديد من كبار رجال الأعمال في العالم.
وخلال الندوة ناقش الرميحي والمشاركون في الندوة التعاون الاقتصادي والفرص العديدة للاستثمار في مملكة البحرين ودول الخليج العربية في ظل السياسات الاقتصادية الرشيدة التي تتبعها هذه الدول والتي تنعكس إيجابًا على مختلف مجالات الاستثمار فيها.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى