نفط وطاقة

وزير البترول المصري: نسعى لوضع قطاع التعدين على الخريطة العالمية

أكد المهندس طارق الملا وزير البترول والثروة المعدنية، إن مصر تمكنت على مدار السنوات الست الماضية من تحقيق استقرار اقتصادى نتيحة برنامج الإصلاح حيث تسعى الحكومة لوضع مصر على خريطة التعدين العالمية.

جاء ذلك خلال اللقاء الشهرى لغرفة التجارة الأمريكية برئاسة الدكتور شريف كامل، تحت عنوان “استراتيجية مصر لتشجيع الاستثمار فى قطاع التعدين”.

أضاف الوزير أن الحكومة المصرية تبنت إصلاحات أدت إلى رفع مؤشرات الاستثمار، والقدرة التنافسية للإنتاج وجاذبية السوق مع السيطرة على التضخم والبطالة، واستطاعت العبور من أزمة جائحة كورونا التى ضربت العالم واستنزفت جميع البلدان بشكل مميز.

أشار طارق الملا أن مصر تسعى لجذب الاستثمارات فى مجال التعدين من خلال رؤية بعيدة المدى يتم تحقيقها، معتبرا أن الاشادة الدولية بالاقتصاد المصرى كفيل بجذب تلك الاستثمارات، موضحا إن الرئيس عبد الفتاح السيسى وجه بالارتقاء بقطاع التعدين لزيادة مساهمته فى الاقتصاد الوطنى وخطط التنمية الاقتصادية والاجتماعية للبلاد، كما وجه بإنشاء مدينة متكاملة لتصنيع وتجارة الذهب، وفق أحدث التقنيات فى هذا المجال.

وقال إن مصر تمتلك إمكانيات جيولوجية كبيرة وجذابة مع مجموعة واسعة من المعادن وفرص استكشاف عديدة، مشددا على أن هذه الفرص مدعومة بالعديد من المزايا التنافسية التى تتراوح من عوامل الإنتاج إلى الوصول إلى العمالة الماهرة، بالإضافة إلى الوصول إلى البنية التحتية للمواصلات ومجموعات الشحن العالمية.

وخلال كلمته استعرض الوزير خريطة للثروات التعدينية فى مصر، موضحا إن هناك فرص واعدة فى العديد من المناطق ومنها مجال التنقيب عن الذهب.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى