البورصة وأسواق العملاتخاص

وحدة بحوث “شعاع” القيمة العادلة لـ”فوري” 4.86 جنيه وسعر الطرح يمثل مخاطرة على المستثمرين

قالت وحدة بحوث شركة شعاع لتداول الأوراق المالية – مصر، “إنها حددت القيمة العادلة لسهم شركة فوري للمدفوعات الالكترونية بنسبة منخفضة 25% عن سعر طرح أسهم الشركة بالبورصة.”
ويبلغ سعر طرح أسهم “فوري” بالبورصة نحو 6.46 جنيه للسهم، بانخفاض فقط 45 قرشًا عن القيم العادلة التى أعلن عنها مدير الطرح المجموعة المالية هيرميس عند 6.9 جنيه.
وأوضحت شعاع في تقريراً لها أعدة أحد المحللين الماليين بالشركة من وحدة البحوث،”أنة توصلت إلى القيم العادلة لسهم فوري بانخفاض نسبتة 25% عن سعر الطرح، استناداً لاثنين من طرق التقيم وهما التقييم بناءً على الصفقات المنفذة بوزن نسبي 30% والتقييم بطريقة التدفقات النقدية المخصومة بوزن نسبي 70%.
وتابعت، “باستخدام المتوسط الناتج عن طريقتي التقييم المذكورتين أعاله، فأن القيمة العادلة لسهم “فوري” يبلغ 4.86 جنيه.. نرى أن سعر الطرح يمثل علاوة مرتفعة نسبيًا عند النظر إليه من قبل المستثمرين طويل الأجل.”
ويعد طرح “فوري” أول طروحات للشركات بالبورصة بعدما غاب عنها قيد شركات جديدة منذ 11 شهر تقريبا، بعد تنفيذ آخر طرح أكتوبر الماضي لشركة ثروة كابيتال، ويأتى في وقت حرج للغاية تشهد فيه البورصة ضعف في قيم وأحجام التداولات، وانخفاض في أسعارالأسهم المدرجة دون القيم العادلة، وتأجيل برنامج الطروحات الحكومية.
ونجحت المجموعة المالية هيرميس أكبر البنوك الاستثمارية والمشهود لها في قطاع الترويج وتغطية الأكتتاب، بتغطية الطرح الخاص لشركة “فوري” الذي انتهي أمس نحو 15.9 مرة بإجمالى قيمة طلبات بلغت 7.1 مليار جنيه، وسيبداء فتح الاكتتاب للمستثمرين الافراد في جلسة الأحد القادم.
وقالت شعاع،”إن على الرغم من ارتفاع سعر طرح السهم إلا أنها توصي المستثمرون الافراد بالمشاركة في الطرح حيث يمكنهم الاستفادة من أي اتجاه صعودي بعد الطرح مع تفادي الخسارة، لوجود حساب استقرار السهم مدة شهر من بداء التداول على اسهم الشركة”، وأستحدثت هيئة الرقابة المالية حساب استقرار السهم كحماية للمستثمرون الافراد، وألزمت المساهمون الرئسيون بالشركة بشراء الأسهم من المكتتبين في حالة أنخفاض سعر السهم أول ايام التداول علية بالبورصة عن السعر المطروح به.
وكانت “فوري” أعلنت أنها ستطرح حصة 36% من رأسمالها بالبورصة، موزعة بنسبة 21% لصالح مستثمرون استراتجيون وهما البنك الاهلى وبنك مصر و شركة أكتيس، و10% للمؤسسات المالية، و5% للمستثمرون الافراد، وتستهدف فوري جمع 1.6 مليار جنيه من طرح أسهمها بالبورصة، ولم توضح الشركة هدفها من الادراج بالبورصة، والذي يغلب عليه تخارج لكبار المساهمين، وليس لتوسيع حجم اعمالها.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى