خاصسياحة وطيران

واقعة غريبة على رحلة الخطوط السودانية.. بسبب راكبة إلغاء سفر 37 شخصا

شهد مطار القاهرة الدولي واقعة غريبة، حيث أقلعت الطائرة السودانية براكبة واحدة مصابة بفيروس كورونا وتم إلغاء سفر باقي ركاب الرحلة وكذلك طاقم الضيافة، وذلك بعد تأخير 5 ساعات بالمطار بسبب رفض قائد الرحلة سفر الراكبة حرصا علي سلامة باقي الركاب.

وذكرت مصادر مطلعة بمطار القاهرة أن أطباء الحجر الصحي فوجئ براكبة سودانية تدعى “رانيا .م .ف” 42 عاما، تحمل تحليل بي سي آر إيجابي، وذلك فور وصول طائرة الخطوط السودانية القادمة من الخرطوم رحلة رقم 102 أثناء إنهاء إجراءات وصول ركاب الرحلة، وعلي الفور تم منع دخولها إلى البلاد وقررت السلطات إعادتها علي الطائرة التي وصلت عليها.

وتابعت المصادر: “تم إنهاء إجراءات سفرها على الطائرة السودانية المتجهة إلى الخرطوم رحلة رقم 103، إلا أن قائد الرحلة رفض صعودها إلى الطائرة حرصا علي سلامة الركاب.

وقامت سلطات المطار بالتحدث مع كابتن الطائرة أكثر من مرة لإقناعه عن قراره، وصعود الراكبة مع باقي الركاب، وتخصيص مقعد معين لها في نهاية الطائرة، ويتم صعودها بـ”بدلة” عزل طبي إلا أن قائد الرحلة رفض تماما.

وأضافت المصادر بعد 5 ساعات من المحادثات، تقرر صعود الراكبة وحدها إلى الطائرة ومعها 4 من أفراد الطاقم، وتم إلغاء سفر باقي الركاب والبالغ عددهم 29 راكبا من بينهم 7 مصريين و22 سودانيا، كما تقرر إلغاء سفر 8 من أفراد طاقم الطائرة وتم نقلهم جميعا إلى فندقين قريبين من المطار وذلك لحين وصول رحلة ثانية للسفر عليها إلى الخرطوم.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى