بنوك وتأمينتجارة واستثمار

وارن بافيت يتجه للاستثمار في مصارف جديدة

قالت شركة بيركشاير هيثواي Berkshire Hathaway التابعة لقطب الأعمال الأمريكي وارن بافيت إنها خفضت حصتها في أحد أكبر المصارف العاملة بالبلاد وهو مصرف ويلز فارغو مع توجه شركة الاستثمار الأمريكية إلى ضخ الأموال في مصارف جديدة.
وأضافت الشركة في إفصاح إلى الهيئات التنظيمية بسوق المال إنها خفضت حصتها إلى نحو 3.3٪ بنهاية يوليو الماضي ليواصل قطب الأعمال الأمريكي تخفيض حصته في المصرف الأمريكي والتي بلغت في يوم من الأيام نحو 32 مليار دولار، بحسب ما ذكرته شبكة “بلومبرج” الأمريكية.
وتبلغ الحصة الحالية لشركة Berkshire Hathaway في المصرف نحو 137.6 مليون سهم بقيمة إجمالية تبلغ نحو 3.4 مليار دولار بانخفاض قدره نحو 100 مليون سهم مقارنة مع نهاية يونيو حزيران الماضي.
وبدأ قطب الأعمال الأمريكي الاستثمار في أسهم المصرف الأمريكي العريق للمرة الأولى بالعام 1989 ولكنه بدأ سلسلة من عمليات بيع الأسهم التابعة للمصرف منذ عدة سنوات مع سلسلة من الفضائح تعرض لها المصرف من بينها فتح حسابات للعملاء دون علمهم.
وخفضت وكالة موديز نظرتها المستقبلية للمصرف الأمريكي إلى سلبية من مستقرة يوم الأربعاء الماضي، وقالت إن السبب يعود بالأساس إلى عدم قدرة المصرف على فرض معايير أوضح للشفافية والحوكمة بعد سلسلة من الفضائح على مدار السنوات الماضية.
وما زالت الشركة التابعة لبافيت تمتلك حصصا في أكبر بنوك أمريكا على غرار بنك أوف أمريكا الذي يعتبر بافيت أحد أكبر مساهميه بالإضافة إلى عدد أخر من المصارف العاملة بالولايات المتحدة.
والشهر الماضي، كشفت شركة Berkshire Hathaway عن ضخ استثمارات تقدر بنحو 6 مليارات دولار في شركات تجارة السلع اليابانية فيما بدا أنه رهان من قطب الأعمال الأمريكي المعروف عنه رجاحة قرارته الاستثمارية على موجة صعود محتملة لتلك الشركات خلال الفترة المقبلة.
واتسمت القرارات الاستثمارية لبافيت في زمن الكورونا بالحذر الشديد إذ كانت أولى صفقات الرجل للعام الجاري في يوليو الماضي بعد أن تخارج من أسهم شركات الطيران الأربع الكبرى في العمليات المتحدة وخفض حصته بها في وقت تعاني فيه تلك الشركات بشدة من تبعات جائحة فيروس كورونا المستجد كوفيد 19.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

إغلاق