اتصالات وتكنولوجياجرائم

هيئة سوق العمل البحرينية: نظام “البيانات الحيوية” مجهز لرصد أي محاولة دخول غير قانونية

أكد نائب الرئيس التنفيذي لقطاع العمليات ونظم المعلومات بهيئة تنظيم سوق العمل علي الكوهجي، جاهزية نظام الهيئة الإلكتروني لرصد أي محاولة اختراق أو الدخول بصورة مخالفة للأنظمة والقوانين في المملكة بالتعاون مع وزارة الداخلية، لاسيما مع توقعات عودة النشاط الاقتصادي وزيادة حركة العمالة.

وأشار الكوهجي إلى أن الهيئة عملت خلال الفترة الأخيرة على تطوير فرع مطار البحرين الدولي – الذي يعد الواجهة الأولى للقادمين إلى المملكة بالتعاون مع وزارة المواصلات والاتصالات، وزيادة قدرته على خدمة أكبر عدد من القادمين في وقت زمني قصير، إلى جانب تطوير نظام حفظ ومضاهاة البيانات الحيوية بالهيئة والذي يعمل بصورة متوازية مع نظام إدارة العمالة الوافدة.

ولفت الكوهجي إلى أن تطوير نظام حفظ ومضاهاة البيانات الحيوية يعمل على تحصيل وحفظ ومطابقة البيانات البيولوجية بصورة إلكترونية والتي تشمل (البصمات العشرية وبصمة الوجه وقزحية العين) للعامل الوافد بالقطاعين التجاري والمنزلي بمجرد وصوله إلى المملكة، كما يقوم النظام بتحصيل صورة حديثة للعامل وتوقيعه، مشيرًا إلى أن تطوير النظام يسهم في زيادة كفاءة توفر المزيد من الحماية الأمنية والاجتماعية وحفظ حدود المملكة من الاختراق أو دخول أي من العمالة المبعدة أو الممنوعة من الدخول إلى مملكة البحرين.

وأوضح أن حفظ ومضاهاة البيانات الحيوية – الذي يعتمد أحد أحدث الأنظمة العالمية- يعمل بالتزامن مع تسجيل بيانات العمالة على إرسال نسخة إلكترونية من صورة وتوقيع العامل الوافد إضافةً إلى بصمات اليدين إلى نظام هيئة المعلومات والحكومة الإلكترونية حال تحصيلها بمنفذ مطار البحرين الدولي، وذلك ليتسنى لهم إصدار البطاقة الذكية وتضمينها لتلك البصمات؛ الأمر الذي يسهم في تسهيل إجراءات المعاملات الحكومية تماشياً مع التوجهات الحكومية الرشيدة، وتقليل نسبة المراجعة والخطأ في تلك المعاملات.

وشدد الكوهجي على حرص الهيئة على العمل مع مختلف الجهات الحكومية لتنظيم وضبط سوق العمل، ومنع أية تجاوزات، مشيرًا إلى أن الهيئة ومن خلال علاقتها الوثيقة مع وزارة الداخلية تعمل على تزويد الوزارة بكافة البيانات متى ما طلبت ذلك، مشيرًا إلى أن النظام يعد أضخم بنك معلومات إلكتروني يتعلق بالعمالة، إذ يحتفظ بنحو 23 مليون وثيقة، إلى جانب بصمات ما يزيد على 1.5 مليون شخص مسجل في نظام العمالة الوافدة.

وأعرب نائب الرئيس التنفيذي لقطاع العمليات ونظم المعلومات بهيئة تنظيم سوق العمل عن شكره إلى جميع الجهات الحكومية التي تعمل كفريق عمل واحد لاسيما، وزارة الداخلية بمختلف أجهزتها من شؤون الجمارك، وشئون الجنسية والجوازات والإقامة، والإدارة العامة للمباحث والتحقيقات الجنائية ووزارة المواصلات والاتصال إلى جانب هيئة المعلومات والحكومة الإلكترونية، لعملهم وتعاونهم المشترك مع الهيئة بما يخدم المملكة وحماية حدودها.

يشار إلى أن نظام حفظ ومضاهاة البيانات الحيوية يعمل بالتوازي مع نظام العمالة الوافدة الذي تضاعف حجمه بمقدار 6 مرات منذ تدشينه عام 2007، إذ يحتوي النظام على 30 وظيفة أساسية متنوعة ما بين إصدار تصريح عمل جديد وحتى الربط الإلكتروني اللحظي بعدد الجهات الحكومية وغير الحكومية على المستوى المحلي والخليجي، وشركات الاتصالات وأنظمة الدفع المختلفة لإنجاز المعاملات الكترونياً بشكل كامل من دون تدخل العنصر البشري عبر إرسال رسائل الكترونية لهذه الأنظمة واستقبالها ومعالجتها بشكل آلي تماماً.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى