اتصالات وتكنولوجيا

“هواوي” تؤكد على أهمية تعزيز مكانة البحرين وجعلها مركزاً رقمياً

من خلال النظام الإيكولوجي لتقنية الجيل الخامس والذكاء الاصطناعي والحوسبة السحابية

تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن مبارك آل خليفة، نائب رئيس مجلس الوزراء، رئيس اللجنة العليا لتقنية المعلومات والاتصالات، وبحضور معالي الشيخ خالد بن عبد الله آل خليفة، نائب رئيس مجلس الوزراء، ومعالي جواد بن سالم العريض نائب رئيس مجلس الوزراء، وكوكبة من الوزراء وكبار المدراء التنفيذيين في البحرين، أحيت شركة هواوي الذكرى السنوية الخامسة عشرة لانطلاق أعمالها في مملكة البحرين.
وألقى تشارلز يانغ رئيس شركة “هواوي” الشرق الأوسط كلمة تحدث فيها عن الإسهامات الكبيرة للشركة في البحرين طوال 15 عاماً وأكد على التزام الشركة ووعدها “في البحرين لأجل البحرين”.
وقال تشارلز يانغ رئيس شركة “هواوي” الشرق الأوسط: “تتمثل رؤية هواوي في توفير التقنيات الرقمية لكل شخص ومنزل ومؤسسة لبناء عالم ذكي متصل بالكامل. ونحن ملتزمون بتزويد البحرين بأحدث التقنيات والموارد، وسوف نستمر في الاستثمار بالابتكار المشترك مع عملائنا وشركائنا بالإضافة إلى تطوير مواهب تقنية المعلومات والاتصالات لدعم رؤية البحرين الاقتصادية 2030”.
وأشار يانغ إلى أن تقنيات الجيل الخامس والذكاء الاصطناعي والسحابة ستكون الركائز الأساسية الثلاث التي ستجعل مملكة البحرين مركزاً رقمياً وتساعد في تأهيل كافة الصناعات لاستخدام تقنية المعلومات والاتصالات بشكل فعال للوصول إلى آفاق جديدة في العالم الذكي. وتطرق يانغ أيضاً إلى المجالات الرئيسية الثلاثة التي تركز عليها هواوي في جهودها لتمكين التحول الرقمي لمستقبل المملكة.
بناء البحرين لتكون مملكةً آمنة وناجحة وذكية
باعتبارها رائدة في المجال، تعتبر هواوي اليوم في مقدمة الشركات المبتكرة ومزوداً رئيسياً لحلول المدن الآمنة على مستوى العالم. وقد دعمت هواوي حتى الآن أكثر من 700 مدينة في أكثر من 100 بلد في مختلف أنحاء العالم لتصبح مدناً آمنة. وتلتزم الشركة بالعمل مع الحكومة لجعل البحرين مملكة آمنة وناجحة وذكية بما يتماشى مع الرؤية الوطنية.
تمكين البحرين كمركز رقمي عالمي
ستعزز تقنيات الجيل الخامس والذكاء الاصطناعي سبل الحياة والعمل والتواصل مع العالم في مجتمعات المستقبل. وتعد المعلومات والتكنولوجيا وتطوير المواهب من أولويات الاقتصاد الرقمي اليوم لتحقيق التحول الرقمي الكامل وإنشاء مركز رقمي عالمي. وستعمل هواوي باستمرار على دعم المملكة لتصبح مركزاً رقمياً من خلال مشاريع ابتكارية مشتركة توفر آخر ما توصلت إليه تقنية المعلومات والاتصالات.
تطوير مواهب تقنية المعلومات والاتصالات
تعد مواهب تقنية المعلومات والاتصالات عاملاً أساسياً لتوفير فرص العمل المستقبلية ودعم التنمية المستدامة لتحقيق الرؤية الوطنية. وقدمت هواوي العديد من المبادرات في مملكة البحرين لدعم الجيل الجديد من مواهب تقنية المعلومات والاتصالات بما فيها برنامج “بذور من أجل المستقبل” لتطوير المواهب، ومسابقة تقنية المعلومات والاتصالات والعديد من المبادرات بالتعاون مع صندوق العمل “تمكين”.
وتعتبر رعاية الشباب البحريني الموهوب وتزويده بالمهارات اللازمة لمواصلة مسيرة بلاده الرقمية من أهم أولوياتنا الرئيسية للمستقبل. وتعتزم هواوي تنمية أكثر من 100 موهبة شابة كجزء من “بذور هواوي” التي تشمل 800 طالب مشارك في مسابقة تقنية المعلومات والاتصالات، بالإضافة إلى منح شهادات في مجال تقنية المعلومات والاتصالات لأكثر من 2000 موهبة تقنية على مدار السنوات الثلاث القادمة.
يذكر أن هواوي رصدت خلال الخمسة عشر سنة الماضية استثمارات كبيرة في مملكة البحرين تضمنت توظيف أكثر من 500 شخص وتوفير أكثر من 800 فرصة عمل وتطوير أكثر من 50 شريك محلي ورعاية أكثر من 40 موهبة مستقبلية ونقل المعرفة لأكثر من 10.000 متدرب.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى