الاتصالات والتكنولوجيا

هل تتجسس المخابرات الصينية على “أبل” و”أمازون”؟!

قال مركز الأمن الإلكتروني ببريطانيا إنه ليس لديه أي شك في نفي شركتي “أبل” و”أمازون” بأنظمتهما تحتوي على رقائق صغيرة حساسة للتجسس تم إدخالها من قبل أجهزة المخابرات الصينية.
وأضاف المركز البريطاني للأمن الإلكتروني، الجمعة، أنه على دراية بتقارير وسائل الإعلام ولكن في هذه المرحلة ليس هناك سبب للشك في النفي التفصيلي الذي ذكرته الشركتان الأمريكيتان، وفقاً لوكالة “رويترز”.
وكانت وكالة “بلومبرج” قد ذكرت في تقرير لها أن الصين قامت بوضع رقائق داخل المعدات التي تستخدمها حوالي 30 شركة أمريكية، بالإضافة إلى وكالات حكومية متعددة في الولايات المتحدة، عن طريق شركة خوادم صينية باسم “سوبر ميكرو”.
وأضاف التقرير أن هذه الرقائق كانت موضع تحقيق سري بالولايات المتحدة بدأ فى عام 2015، حول استخدامها فى جمع أسرار الملكية الفكرية والتجارة من الشركات الأمريكية.
ونفت “آبل” هذا التقرير بشكل قائلةً في بيان لها: “إن تحقيقاتها الداخلية لم تجد أي دليل يدعم ادعاءات القصة، وأن الشركة لم تكن على علم بأي تحقيق من مكتب التحقيقات الفيدرالي في هذا الأمر.
كما نفت “أمازون” هذا الأمر قائلةً: “لم نجد أي دليل على ذلك”، في الوقت ذكر بيان للحكومة الصينية بأنها دائماً تدافع عن الأمن السيبراني.

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق