البورصة وأسواق العملات

هبة الصيرفي: تراجع التضخم وخفض الفائدة يمهدان لتحسن كبير بسوق المال المصري في 2020

توقعت هبة الصيرفي، مساعدة رئيس مجلس إدارة البورصة المصرية، أن يشهد عام 2020 تحسنا كبيرا في سوق المال بمصر؛ مع تراجع عجز الموازنة العامة، وانخفاض معدلات التضخم وكذا سعر الفائدة ونسبة البطالة، بالإضافة إلى تحسن معدلات السياحة.
وأكدت الصيرفي، خلال كلمتها بمؤتمر “استشراف المستقبل”، أن كل ماتسعي إليه إدارة البورصة خلال الفترة الحالية هو وضع أساسيات لقواعد السوق سواء عمليات القيد أو الإفصاح بما يسهم في تحسين أداء الشركات، وتنظيم بيئة التداول.
وأوضحت أن البورصة المصرية أسست 15 مركزا لحفاظ حقوق الأقلية، وهو ما كان له مردود إيجابي على السوق.
وأشارت إلى أن البورصة المصرية بحاجة إلى تنوع الأنشطة، ومنها تفعيل سوق السندات على سبيل المثال، وكذلك تدشين برنامج الطروحات الحكومية، الذي وصفته بالبضاعة ذات الثقل القادرة على جلب شرائح جديدة من المستثمرين.
ونوَّهت إلى أن السير قدما في برنامج الإصلاح الاقتصادي يجذب أنظار المستثمرين، ويجدد الثقة في السوق المصرية.
وقالت الصيرفي إن البورصة تسير في برنامج إصلاح خاص بها أسوة ببرنامج الإصلاح الإقتصادي الذي تنفذه الحكومة المصرية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى