نقل وسياراتصناعة

“هارلي ديفيدسون” تنقل بعض أعمالها خارج أمريكا.. و”ترامب” يهدد ويتوعد !!

هاجم الرئيس الأمريكي دونالد ترامب قرار شركة “هارلي ديفيدسون” بنقل بعض إنتاجها من الدراجات البخارية داخل الولايات المتحدة إلى خارجها.
وقال ترامب في سلسلة تغريدات على موقع التواصل الاجتماع “تويتر” إن شركة الدراجات البخارية يجب ألا تبني مصنعاً لها في دولة أخرى، “فالعمال والمستهلكون غاضبون”.. وتعد “هارلي ديفيدسون” من أقدم الشركات الصناعية الأمريكية حيث تأسست في عام 1903، وتعمل في تصنيع الدراجات البخارية.
وأضاف الرئيس الأمريكي” “إذا غادرت فعلاً فشاهدوا بداية النهاية سوف يستسلمون وينتهون.. فالهالة المحيطة بهم ستضيع وسيتعرضون لضرائب لم يروها من قبل”.
وكانت “هارلي” أعلنت أمس أن التأثير المالي للتعريفات الأوروبية قد يصل إلى 100 مليون دولار في العام، مشيرة إلى أنه في حالة تمرير الزيادة الهائلة في التكاليف إلى التجار والعملاء من الأفراد، سيكون لذلك تأثير ضار وفوري ودائم على أعمالها في المنطقة.
وتابع ترامب أنه في وقت مبكر في العام الجاري أعلنت “هارلي” عزمها نقل العديد من مصانعها إلى تايلند، مشيراً إلى أن ذلك كان قبل وقت طويل من إعلان التعريفات الأمريكية، “لذلك فهي تتحجج بالحرب التجارية والتعريفات”.
وأوضح ترامب أنه عندما اجتمع بمسئولي شركة الدراجات البخارية في البيت الأبيض فأنه حذرهم من التعريفات في الدول الأخرى كالهند وأنها آخذة في الارتفاع، “الشركات الآن تعود للولايات المتحدة”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى