نقل وسياراتمجتمع الأعمال

“نيسان” تمنح “غصن” عرضا للتقاعد يشمل 40 مليون دولار

وافق الرئيس التنفيذي لشركة “نيسان” على دفع 40 مليون دولار لـ”كارلوس غصن” كجزء من حزمة التقاعد المقترحة التي تثير تساؤلات حول معرفة كبار المديرين التنفيذيين بأجر رئيسهم المعزول.
ووفقاً لوثيقة لعام 2012 اطلعت عليها صحيفة “فينانشال تايمز” ونشرتها أمس الإثنين، فإن هيروتو سايكاوا وافق على عقد توظيف مدته 10 سنوات لـ”غصن” باعتباره رئيس مجلس إدارة، والتي سمحت له أيضًا بمواصلة استخدام ممتلكات الشركة في ريو دي جانيرو وباريس ولبنان.
وكان غضن صرح بأن كل الإجراءات تم اتخاذها بناءً على معرفة وموافقة المديرين التنفيذيين داخل الشركة.
وفي نوفمبر الماضي، ألقت السلطات اليابانية القبض على غصن ووجهت له اتهامات فساد لقيامه بتزوير راتبه في مستندات مالية من خلال عدم تضمين أكثر من 80 مليون دولار كتعويض مؤجل كان من المقرر أن يستلمه على مدى 8 سنوات، لكنه تم إطلاق سراحه في مارس الجاري بكفالة.
وبموجب الاتفاقية، كان من المتوقع أن تقوم نيسان بدفع مبلغ قدره 40 مليون دولار للدور الاستشاري بعد تنحي غصن عن منصبه كرئيس مجلس إدارة، وتقديم راتب سنوي قدره 4.4 مليون دولار والذي سيتم زيادته إلى 6 ملايين دولار إذا حققت الشركة أهدافًا محددة.
وأضافت الصحيفة أن غصن كان يحق له أيضاً استخدام العقارات السكنية وكذلك المكاتب في اليابان وغيرها من المواقع.
وكانت هذه الممتلكات محور التحقيق الداخلي في نيسان بالعام الماضي مع غصن، حيث وجد صانع السيارات أن رئيس مجلس الإدارة السابق تصرف بشكل غير صحيح في طريقة اقتناء الممتلكات ومقدار الأموال التي أنفقت على تجديدها، وفقًا لأشخاص مطلعين على التحقيق.
وتم توقيع عقد التوظيف من قبل الرئيس التنفيذي للشركة و”جريج كيلي” عضو مجلس الإدارة نيسان الذي تم اتهامه بالتآمر مع غصن لتزوير البيانات المالية، وفقاً للصحيفة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى