صناعة

نوفاك: لا يمكنني تحديد ما إذا كان الوقت مناسب لزيادة خفض إنتاج النفط وسط تفش فيروس كورونا

قال وزير الطاقة الروسي ألكسندر نوفاك إنه لا يستطيع القول ما إذا كان الوقت مناسب لتشديد القيود على إنتاج النفط وسط تفش لفيروس كورونا جديد وتراجع أسعار الخام.

وأضاف أن منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وحلفاءها بقيادة روسيا، المجموعة المعروفة باسم أوبك+، ربما يعقدون اجتماعا قبل اللقاء المقرر حاليا في بداية مارس.
وقالت ثلاثة مصادر في أوبك+ ومصدر في القطاع مطلع على المناقشات لرويترز أمس إن أوبك+ تدرس تخفيضا إضافيا لإنتاجها بمقدار 500 ألف برميل يوميا بسبب تأثير فيروس كورونا على الطلب على الخام.
وأضاف نوفاك للصحفيين “لا يمكنني الحديث عن مقترحات محددة… من المهم الآن تقييم الوضع وتقييم التوقعات السليمة. ثمة الكثير من الضبابية وقد تكون نوبات ذعر”.
وارتفعت أسعار النفط اليوم وسط آمال بتخفيضات إنتاج جديدة من أوبك+ في أعقاب تراجع الأسعار على مدى الأسبوعين الماضيين وسط قلق بشأن تأثير فيروس رعلى الاقتصاد العالمي.
ونزلت أسعار الخام يوم الاثنين لأقل مستوياتها في أكثر من عام، وتجتمع اللجنة الفنية المشتركة لمجموعة أوبك+ في فيينا اليوم وغدا لتقييم أثر فيروس كورونا على طلب النفط.
وقال نوفاك إن أوبك+ قد تدرس عقد اجتماع فور انتهاء اجتماع اللجنة الفنية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى